الرئيسية / Gash Barka / أدب / شعر ونثر / حسناء مرت من هنا

حسناء مرت من هنا

حسناء مرت من هنا

قفيِ لاتذهبي بعيدً وأخبرِيني عن إسمك من أنت يا سمراء؟

التقت معك وساوس الأ فكار غزلاً مع لهفة الأشواق***

أخبرِيني أيتها ألحسناء أ ملاكُ أنت أم أنجبتكِ عرُوب

ألأنسِ في روضة ألعشا ق***؟

يتوسد القلب عتبات با بك حين

يكل المتون من ألإ طرا ق***

من أنفاسك تستمد زهرة الاوركيدا عبيرها

وتنثرهُ في مجالس العشا ق***

صرتُ أسيرهواكِ يا حسناء فصار حبك

سلسبِيل يتد فق في الاعما ق***

أصيب الفؤاد بسهماً من رموش عينيك

فد م الفؤاد في محراب هواكِ مراق***

أنت صبغة الله في الحسن فخلي

حسنكِ من مسحوق النفا ق***

تتفتح أزها ر العشق علي خديكِ حين

يؤذن الفجر بأ يا ت الإشراق***

ذاك لهيب الشوق أوقدتِ جذ وته

في جوانح عاشق مشتا ق***

لاترحلِي يا ريم الروابي فمن د ونك

يصبح كأ س الانسِ مرا لمذ ا ق***

لماذا كل هذا الجفاء يا سمراء والقلب لرؤيا ك تواق**

أبحث في صحراء التيهِ عن جذ وة أصطلح بها

أوتضيئ لي ظلمة الأنفا ق***

رحلتِ مع الطيورالمهاجرة وأتخذ تِ من السحا ب

أرايك ومن النجوم ند يماً ورفا ق***

قالت/ نعم هوذاك موطنِي وسوف تراني حين

يسود في الأرض عدلاً وترحل قطيع الذ ئا ب***

سوف تراني حين تتوب اسما ك القرشِ

وتصوم عن لحوم الشبا ب***

أنا أعشقُ أصوات المأ ذ ن حين

تصعدُ من عالي القبا ب***

اناالملا ك الذي يكره عواء كلب عقور

ويعشقُ ضحكة طفلٍ وأنغا م الربا ب***

أنا أعشقُ رقصة الشموع في النوافذ

حين يقبلها أعواد الثقا ب**

/ قلت/أخبِريني من أنتِ/ قا لت/

أنا الحسن الذي تغني الشعراء بحسنهِ**

أنا الربيع الذي هتف طلاب الحق بإ سمهِ**

أنا اللحظة التي أنتظرها شيخاً

هرماً وضع كف يده علي رأسهِ**

أنا الأغنية التي تغني بها الفلاح في حقلهِ***

أنا إ سمي / حرية / هل عرفتَ توقف إذنً عن مطاردتِي!!

نَعم نَعم/ أنتِ وحدك حباً سرمد ياً يسري في حبل لورِيد**

أنت وحدك في حروف القصيد**

و مهرك عرق الكا دحين ود م الشهيد**

أنت محبوبة النا س وفرحة العيد***

أنت العشق وتردِ يد النشيد***

أنتِ صرخةً في وجه ظالم عربيد**

لن تحتفي إذالاغا د هتك ستور الوقا رِ

وجعلوا العد ل مغترباً وشريد***

سلام عليكِ أيتها الحرة أمضيِ حيث شئتِ فمثلكِ

لايعيش في وطن تُسرق كليته وتباع بثمن زَهيد***

ولكن لا تقولي وداعاً فألحياة من غيركِ غيا ب خلف قُضبان الحدِيد**

أه أ يتها الراحلة أنت العشق والمنا د ي صوت الضمِير

فأ لبلابل بعد رحيلكِ وهجرت أفنا ن الريا ض وسكتتْ عن الغرِيد**

أبوعمار

إستوكهولم

20/4/2013

شاهد أيضاً

mona mohammed salh

بكائية ما يلى البنفسج ..

بكائية ما يلى البنفسج .. شعر منى محمد صالح إلى البلاد التى تسكننى .. وتضيق …