تعزية

تعزية

تعزي سكرتارية المجلس المركزي لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية الشعب الإرتري برحيل ابنه البار المناضل والقائد الدكتور بيني كيداني الذي بدأ النضال وهو طالباً في بداية ال60 وواصله مع تنظيمه جبهة التحرير الإرترية على كل المستويات وبعد ذلك في قيادة جبهة الإنقاذ حتى رحيله من دنيانا الفانية يوم الجمعة الموافق لل5 من ابريل.

رحل المناضل  بعد أن سلمنا الأمانة وهنا لا يسعنا إلا أن نؤكد بأننا سنواصل النضال حتى نحقق ما كان يصبو اليه فقيدنا وهو تحرير الشعب الإرتري من نظام الطاغية واعوانه. ولذا نتوجه بتعازينا الحارة للشعب الإرتري ولقواعد تنظيمنا ولأسرته  للفقد الكبير كما نرجو لأسرته الصبر الجميل وحسن العزاء وللفقيد الرحمة.

عن سكرتارية المجلس                            

محمد سعيد إدريس مفلس

شاهد أيضاً

رحيل رساليّ آخر

رحيل رساليّ آخر أيّ رحيل وألمٌ هذا الذي يجيئني دفعة واحدة، داهمني فجأة كعويل ريح …