الرئيسية / Gash Barka / أخبار / تقارير إخبارية / 4-3 عذراً أبي: فالعبرةُ لذوي الألباب . اخترت وطناً لا أُسرة ولا قبيلة
Gash Barka Karar Hamid Awate part 3

4-3 عذراً أبي: فالعبرةُ لذوي الألباب . اخترت وطناً لا أُسرة ولا قبيلة

عذراً أبي: فالعبرةُ لذوي الألباب . اخترت وطناً لا أُسرة ولا قبيلة (3- (4

بقلم الدكتور : كرار حامد إدريس عواتي

الفتنة ُ أشدُ من القتل

Gash Barka Karar Hamid Awate part 3تلك الطرفة في مستهل مقالاتي ليست من إبداعي ، بل هي من إبداع رجالٍ بسطاء ، برغم بساطتهم ومحدودية تعلمهم وثقافتهم ، إلا أنهم بفطنتهم و وعيهم لمفهوم الوطن والتضحية من أجله و وعيهم لمفهوم المواطنة والعيش المشترك أبدعوا تلك الطرفة الرمزية مختزلين بمدلولها ماضي و حاضر و مستقبل الإنسان الإرتري .

في حين عكست هذه الطرفة درجة الوعي الذي بلغه الإنسان الإرتري في مرحلة مبكرة من مراحل النضال الوطني ، نشهد اليوم في هذا الزمن الرديء ظهور ثلة من الانتهازين المأجورين مدعي العلم والمعرفة والثقافة ،كاشفين مدى ضحالة ما يدعون أمام وعي أُولئك المناضلين الشرفاء مبدعي تلك الطرفة .

وهنا ليس محور اهتمامي هذه الشرذمة البغيضة ، ولا ما تقيأت به ، فهم ليسوا إلا أفواها ً تأكل في كل الموائد .

سأتوجه بحديثي إلى الذين أنا منهم وهم مني و يهمني أمرهم ألا وهم إخوتي االبازا، فإذا كان أولئك المأجورين يتحدثون باسم الكوناما بداعي الرابط القبلي ،فانا البني عامراوي(الشراوي) لي أيضاً روابطي التي تربطني بإخوتي البازا ، فرابط العيش والأرض المشتركة ، ورابط الماضي بأحزانه المشتركة ، ورابط الحاضر بآلامه و معاناته المشتركة ، ورابط المستقبل بآماله التي سنحققها بتضحياتنا المشتركة ،كل تلك الروابط تكفل لي حق الحديث ، وليس التحدث باسم أخوتي الكوناما ، بل كشف الكذب و الزيف والافتراء الذي تمارسه هذه الفئة المأجورة .

إخوتي إن هذه الفئة الضالة أطلقت على نفسها اسم الحركة الديمقراطية لتحرير كوناما إرتريا

فلنسألهم معا ًماذا عن ؟ باريا إرتريا ، ساهو إرتريا ، ماريا ، عفر .. بلين .. وبقية القبائل الإرترية المكونة للنسيج الوطني الإرتري . أم أن هذه الفئة الضالة لا شأن لها بهذه القبائل فلتذهب إلى الجحيم وتشكل كل قبيلة حركتها الديمقراطية التحررية ، وليغرق المجتمع في مستنقع التشرذم و التناحر القبلي والذي هو غاية وهدف هذه الفئة المأجورة و مستأجريه.

ولنسألهم معاً بأية ديمقراطية ٍ يتشدقون ،ونحن الذين شهدنا باكورة ديمقراطيتهم ، ديمقراطية التصفية الجسدية ،فكلنا يذكر إعدامهم لأولئك الشرفاء من إخوتنا : نوري توكك ، حسين جيمو يعقوب آشوري ، آدككو أوكا الذين خالفوهم الرأي كاشفين زيف ادعاء حرصهم على الكوناما و تمثيلهم لها . وها نحن نشهد اليوم ديمقراطيتهم داخل التحالف الوطني ، ديمقراطية التنصل عن ميثاق التحالف ، ديمقراطية الطعن و التشكيك في الرمز الوطني القائد الرمز الشهيد حامد إدريس عواتي ، وكل ذلك تحت مفهوم حرية إبداء الرأي، مدعومين ممن هم على شاكلتهم داخل التحالف ،ومدفوعين لذلك من مستأجريهم خارج التحالفولنسألهم معاً ممن يريدون تحرير الكوناما ؟

فإذا كان المقصود تحريرنا من المحتل فنحن الكوناما مع شركائنا في الوطن حررنا هذا الوطن، وقدمنا في سبيل ذلك قوافل من الشهداء ، وذاكرة الشعب الإرتري لا تنسى أولئك الشهداء الأبطال : أرو إيلا ، ناتي شرفا ، علي أمين ، أحمد هيتين ، أركاب شارو ، اسكندر أدلا ، والعشرات غيرهم من الشهداء الميامين ، الذين دحروا الجيش الأثيوبي ومعه دحروا هذا الجنرال رأس هذه الفئة المأجورة الذي يتباهى اليوم برتبته و أوسمته التي تقلدها لقتله أبناء الشعب الإرتري ومنهم الكوناما .وإذا كان المقصود من التحرير سلخ الكوناما وعزلهم عن الشعب الإرتري ، فأقول لهم خسئتم فلستم أول العابثين بوحدة النسيج الوطني فمن قبلكم حاول المحتلون وفشلوا في المساس بوحدة الشعب الإرتري .

إخوتي لننظر حولنا هناك في قرانا ونبحث عن شيء ما قدمته لنا هذه الفئة : مدرسة لتعليم أطفالنا ، مستوصفاً لمعالجة مرضانا ، مصنعاً شيد ، أو حتى طريق عبد ، لن نجد شيئاً ، لأن أمثال هؤلاء المأجورين لا يقدمون شيئاً سوى الفتن و الدسائس ونشر الحقد و الكراهية.إخوتي إن هذه الفئة الضالة لا هدف لها سوى إشعال نار الفتنة لكي نحترق نحن بلهيبها فلنقل لهم معاً:

فلتحترق يا جنرال الجيش الأثيوبي بنار فتنتك . فلتحترقوا يا من في الحركة الديمقراطية !!؟ لتحرير!!؟كوناماإرتريا بنار فتنتكم . فالفتنة أشد من القتل . وتوثيق الفتنة أشد منها .

يتبع يا ذوي الألباب

شاهد أيضاً

ensf200

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد الجيش الإرتري

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد …