الرئيسية / Gash Barka / أخبار / تقارير إخبارية / محكمة أمستردام تحكم ببطلان دعوى مسؤول اتحاد شباب “جشع” ضد مريام فان رايسن
prof Mirjam van reisen

محكمة أمستردام تحكم ببطلان دعوى مسؤول اتحاد شباب “جشع” ضد مريام فان رايسن

محكمة أمستردام تحكم ببطلان دعوى مسؤول اتحاد شباب “جشع” ضد مريام فان رايسن

prof Mirjam van reisenفصلت محكمة امستردام، الاربعاء الموافق العاشر من فبراير الجاري، في دعوى تقدم بها مسؤول اتحاد شباب “جشع” في هولندا مسرت بهلبي، ضد استاذة القانون في إحدى جامعات هولندا، البروفيسور مريام فان رايسن، لصالح الأخيرة. فقد تناول الاعلام الهولندي، نطق الحكم الذي نشرته رايسن هي الاخرى على موقعها على الفيسبوك وتبادلها الارتريون على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. واثبت حكم المحكمة موضوعبة الادلة التي تقدمت بها البروفيسور مريام عبر محاميها،

تؤكد اعتبار اتحاد شباب هقدف ذراع من أذرع استخبارات نظام الجبهة الشعبية الديكتاتوري الحاكم في أسمرا، وبالتالي بطلان دعوى مسرت بهلبي عضو اتحاد شباب هقدف في هولندا، والتي طالب فيها برد الشرف من البروفيسور مريام وبتعويض مادي قُدِّر بخمسة وعشرين ألف يورو. وكانت البروفيسور مريام فان رايسن المسؤولة السابقة لدى الاتحاد الاوروبي وأستاذة القانون، كشفت في وسائل الاعلام الهولندية، تورط بعض عناصر استخباراتية للنظام الإرتري لدى اتحاد شباب هقدف في هولندا، بتزوير معلومات طالبي اللجوء الارتريين، مستغلين وضعهم كمترجمين، ومن ضمنهم مسرت بهلبي وشقيقيه.

ومن ناحية اخرى علم ممثل مكتب الإعلام والثقافة لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية في هولندا، أن شقيقي بهلبي بصدد تقديم دعوى أخرى ضد دائرة الجوازات والهجرة الهولندية، مطالبين بتعويضات مالية قدرت بثمانين ألف يورو. وكان الإخوة الثلاث مسرت بهلبي وشقيقاه، يعملون مترجمين لدى دائرة الهجرة والجوازات الهولندية، لكنهم أوقفوا عن العمل بعد انكشاف تورطهم في قضية تزوير معلومات وأقوال طالبي اللجوء أثناء إجراءات تقديم طلبات اللجوء. هذا وكان بهلبي قد بادر مدفوعا من قبل نظام اسمرا، بتقديم دعوى في السابع والعشرين من يناير المنصرم، ضد البروفيسور مريام فان رايسن التي كسبت القضية لصالحها اليوم الأربعاء.

وجاء في حيثيات نطق المحكمة، أن البروفيسور ماريام كانت محقة في كل الدفوعات التي قدمتها، إذ ثبت للمحكمة أن المدعو مسرت بهلبي، عنصر مؤيد لنظام أسمرا فعلا ويمارس نشاطات داعمة له. كما أثبت الحكم أن العديد من طالبي لجوء ارتريين والذين ترجم لهم مسرت، زُورت إفاداتهم أثناء الترجمة، كما ثبت بالفعل أن البروفيسور مريام وارتريين آخرين تلقوا تهديدات من عناصر تابعة لنظام جشع في هولندا.

مع تحيات/ مكتب الإعلام والثقافة لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

ensf200

 10  فبراير 2016

ensf.info@gmail.com

شاهد أيضاً

ensf200

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد الجيش الإرتري

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد …