الرئيسية / Gash Barka / Community / رثاء / إرتريا تودع أحد مناضليها الأبطال
ahmed firum

إرتريا تودع أحد مناضليها الأبطال

إرتريا تودع أحد مناضليها الأبطال

ahmed firumبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تحتسب جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية عند الله أحد أبطال جبهة التحرير الإرترية المناضل الجسور أحمد محمد إبراهيم(الملقب بأحمد فُرم) ، الذي لبى نداء ربه صبيحة هذا اليوم الجمعة الموافق 2 أكتوبر 2015، في العاصمة السودانية الخرطوم، بعد معاناة من المرض لفترة طويلة، ووري الثرى في مدافن حسن الخاتمة بمنطقة الكلاكلا بالخرطوم .

ولد الفقيد في ضواحي مدينة عدي قيح في العام 1947، والتحق في النصف الثاني من الستينات بجبهة التحرير الإرترية، حيث تم ابتعاثه إلى العراق ليلتحق بالكلية العسكرية وتخرج منها برتبة ضابط. وفور تخرجه، توجه إلى الميدان، حيث قام بمهام نضالية مختلفة في إطار جيش التحرير الإرتري البطل. وبعد التحاق الآلاف من الإرتريين بجبهة التحرير الإرترية، تولى مع زميله المناضل عبده عبدالله، المسؤولية الأساسية في تدريبهم وتأهيلهم للنضال. ومازال الآلاف من المناضلين الذين التحقوا بالثورة ، إبان عنفوان الثورة الإرترية، يذكرون المناضل الشهيد أحمد فُرم بفخر واعتزاز ، لما عُرف عنه من صرامة وقوة من ناحية وظرف وخفة دم من ناحية آخرى.

المناضل أحمد فُرم، كان دمث الأخلاق، يدخل قلب كل إنسان يعرفه من أول وهلة لتواضعه وانفتاحه على كل الإرتريين بمختلف انتماءاتهم الاجتماعية والمناطقية.  الفقيد متزوج من السيدة نعمات صالح آدم، ولديه ستة أبناء (ثلاث ذكور وثلاثة إناث).

سيظل هذا المناضل الكبير الذي كرّس حياته وجهده من أجل شعبه ووطنه، خالدًا في الذاكرة الجمعية للشعب الإرتري. تغمده الله بواسع رحمته وأدخله فسيح جناته، وألهم أسرته الصغيرة وعلى رأسهم المناضل عمر محمد، وشعبه الذي ناضل من أجله طويلا، الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون،،

الهيئة التنفيذية

لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

شاهد أيضاً

رحيل رساليّ آخر

رحيل رساليّ آخر أيّ رحيل وألمٌ هذا الذي يجيئني دفعة واحدة، داهمني فجأة كعويل ريح …