Migrating birds4

وادي الموت

وادي الموت

Migrating birds4مع ظهور اول خيوط الفجر. كانت اسرة قبري في طريقها الي شقراب مخيم اللاجئين الواقع شرق السودان. وبعد ان قطعا هو وزوجته الحدود السودانية ظهرت لهم مجموعة من الرجال ذوي البشرة البيضاء .يحملون السلاح امروهما بالصعود الي مؤخرة شاحنة مغطاة بالكناف. وقالوا انهم سوف يصطحبونهما الي مخيم شقراب كانا يعيشان بوطنهما لايكدر صفو حياتهما سوي شظف العيش لهذا قرر قبري الهروب حتي يحقق لاسرتة حياة كريمة كان يقول اذا لم اعمل بقوتي في شبابي متي افعل ذلك؟

اجبروهما علي الانتقال الي شاحنة اخري التي اوصلتهما الي مكان ما .فوجدا نفسيهما في مجمع للمهربين فطلبوا منهما 3الف دولار لضمان اطلاق سراحهما قالت هويت :قالوا  لزوجي في حالة انهما لن يدفعا المبلغ فانهم سيلفوننا  بالبلاستيك ويحرقوننا . ضربونا حتي تركوا ندوبا علي ظهورنا.

كنا نفكر بالهرب, الا اننا لم نفلح وعندما تفاقم الوضع اخبرهما زوجي بحقيقة وضعنا باننا فقراء لا نملك شروي نقير .ولهذا لا نملك مال الفدية لم يقتلوننا كما قالوا بل اخذونا في شاحنة الي سيناء . وقد جري بيعنا مجددا الي البدوهناك.

كنت افكر كيف يحدث لنا هذا اننا بشر ولسنا سلع, حتي نباع لمن يدفع اكثر اخذنا مالكونا الجدد الي معسكر مغلق. وكانوا يطعمونا النذر القليل حتي لا نفقد ارواحنا قليلا  من الارز والثريد .كان هناك حوالي 50 محتجزا من جنسيات مختلفة سودانيين ,وصوماليين ,واثيوبيين .الذين جلسوا في صمت قاتل .فقد امروهم بفعل ذلك وعزلوهم عن بعضهم البعض.  كأنما كممت افواههم كان المكان موحش قذر استلقي من فيه علي الارض العارية او علي خرق بالية كا نت اجساد البعض  ويبدو عليها الاجهاد والتعب .وكانت اعينهم غائرة في محاجرها .كانهم يعانون من الجوع, او سوء تغذية .احسست بالخوف والتصقت بزوجي كأني ارغب في اتقاء شر مستطير قادم ولاريب.

طلب البدو 6الاف دولار والا قتلونا ثم اعطوا قبري هاتفا ليجري محادثة للاتصال بعائلته وبعد محاولات عديدة اغلبها اخفق . اشفق بعض الاقرباء علينا فارسلوا  مبلغ الفدية فاطلقوا سراحنا وتركونا في الصحراء . قالت هويت  مواصلة حديثها :سأل زوجي البدو عن الطريق الي الحدود الاسرائيلية .واثناء السير الذي  لم يستغرق وقتا طويلا حتي سمعنا اصوات اعرة نارية .قد دلونا علي طريق الدورية المصرية .اصيب زوجي بطلقة قاتلة لفظ انفاسه فور وصوله للمستشفي . اصبت برجلي كانت صدمتي مهولة ,حينما اخذوني لرؤية زوجي قبل اجراء مراسم الدفن. فوجئت ان زوجي قد اخذت منه اعضاءه, وقد برروا  ذلك انهم قاموا بعمل تشريح لمعرفة اسباب الوفاة انفجر غضبي وجنوني وحزني وقلت لهم ما انتم بعضكم يبيعنا كالمواشي والعبيد والبعض الاخر يسرق اعضاءنا.

كان مصابي بزوجي اكثر فداحة من اصابتي  اصبت بانهيار عصبي امتد زمنا ,لكني  تلقيت عناية طبية عالية من قبل طبيب مصري. اشفق علي حالتي وتعاطف معي فقد عانيت الامرين فقدي لزوجي, والم اصابتي ,التي استغرقت ردحا من الزمن لتشفي. وكانت الامي النفسية تسبب لي الكوابيس , وصورة زوجى لم تبرح خيالي .رفضت تناول الطعام الي ان  اخبرني  ,ذلك الطبيب بان علي ان اهتم بصحتي وغذائي .اكراما لابني الذي احمله باحشائي.  عمل الطبيب جاهدا لسفري الي اثيوبيا .جاءني في يوم ومعه رجال  من السفارة وتذكرة سفر الي هناك لن انسي ما حييت فضله.

وبالمقابل لن انسي هؤلاء الرجال ,سوي بالسودان او مصر, وبشاعة اخلاقهم التي لاتمت للانسانية بصلة وهم وصمة عار لبلادهم.

الان انا لي عام ونيف بمخيم ماي عيني باثيوبيا .اري زوجي في وجه ابني ,فهو مازال حي يرزق يعيش في نبضي. زهقت روحه  وهو يحاول ان يبني لنا ولابناءنا القادمين حياة كريمة.

كل المأسي والعذاب  الذي جلبناه لاهلينا ولانفسنا كان من اجل  البحث عن حياة أمنة كريمة في دولة اوربية .بعد ان فقدنا ذلك في وطننا ,او في دول الجوار الذين باعونا كالعبيد  في سوق النخاسة ,وسلبوا اعضاءنا .اليوم انا في انتظار الرحيل الي احدي الدول الاروبية التي قبلتني ان اعيش بين رعاياها .

شاهد أيضاً

SHERIFA AND 14 AREL

عذرا! اسفة ارتريا انت سجنا كبير

عذرا! اسفة ارتريا انت سجنا كبير ارتريا ذلك البلد الحالم علي صخرة الاخدود ارتريا راس …