الرئيسية / Gash Barka / أخبار / تقارير إخبارية / القصاص من قائد عسكري قتل مواطنا أثناء التحقيق
military commander

القصاص من قائد عسكري قتل مواطنا أثناء التحقيق

القصاص من قائد عسكري قتل مواطنا أثناء التحقيق

قاش – بركا

military commanderانهال مواطنون في منطقة أفعبت على قائد كتيبة عسكرية مرابطة في منطقتهم، ضربا بالسلاح الأبيض حتى لفظ أنفاسه الأخيرا…

جرت وقائع هذه الحادثة منذ بضعة أيام في منطقة أفعبت الواقعة في إقليم الساحل الشمالي من إرتريا، وذلك عندما فوجئت إحدى الأسر هناك بقائد كتيبة عسكرية مرابطة في أطراف مدينة أفعبت يطرق بابها ليسلمها جثمان ابنها الذي توفي – حسب إدعاء قائد الكتيبة- عقابا على عبثه بالثروة الطبيعية للبلاد، وقال لهم ” أن هذا هو مصير كل من تسول له نفسه بالتعدي على ثروة البلاد الطبيعية “، وأمرهم بدفن ابنهم في هدوء دون الخوض في الحديث عن أسباب وفاته أو اتخاذ مظاهر تثير البلبلة في أوساط سكان المنطقة. وإزاء هذه المفاجئة التي صدمت أفراد الأسرة، استل أحد أفرادها سلاحا أبيضا وهاجم به ذلك القائد ومن معه وتبعه في ذلك باقي أفراد العائلة والأقارب والجيران وانهالوا عليه ضربا وطعنا حتى أردوه قتيلاً.

يذكر أن خلفيات الحادث، حسب المصادر، توضح أن عناصر أمن الكتيبة تلقت أوامر من قائدهم بإلقاء القبض على ثلاثة من شباب القرية (أشيع أنهم جمعوا ( 5 كيلوغرامات) من الذهب الخام من الكهوف والحواضن الغنية بالمعادن النفيسة هناك وخاصة معدن الذهب) وتجريدهم مما في حوزتهم من الذهب. ويبدو أن الشباب الثلاث رفضوا تسليم ما اغتنموه بجهدهم، الأمر الذي أدى إلى تعرضهم لتعذيب قاسٍ أفدى إلى وفاة أحدهم.

وأكدت المعلومات الواردة من هناك أن الشاب الذي بادر في مهاجمة قائد الكتيبة، سلم نفسه لشرطة مدينة أفعبت حفاظا على باقي أفراد عائلته، وأن الشرطة بدورها سلمته للجيش الذي يعتبر نفسه صاحب حق في الاقتصاص لعنصر من عناصره، لا سيما وأن قانون (هقدف) في صف (الهقدفيين) لأنه من صنعهم، أما المواطنين الذين تحصد أرواحهم فرادا وجماعات لأتفه الأسباب فلا بواكيَ لهم .

شاهد أيضاً

ensf200

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد الجيش الإرتري

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد …