الرئيسية / Gash Barka / أخبار / تقارير إخبارية / تغيرات في المناصب العسكرية، بعد إختفاء العميد تخلي منجوس
hotnews

تغيرات في المناصب العسكرية، بعد إختفاء العميد تخلي منجوس

تغيرات في المناصب العسكرية، بعد إختفاء العميد تخلي منجوس

hotnewsالجنرال ” ودي ممهر ” والعقيد ” ودي عنقاي”  يكلفان بشغل المناصب الشاغرة التي كان يشغلها كلا من  العميد ” تخلي منجوس” والجنرال “شينا ” ، شكوك حول وفاة وزير الحكومات المحلية الذي عرف مؤخرا بخلافاته مع رئيسه  حول أسلوب إدارة الدولة في أعقاب أحداث حركة 21 يناير.

شهدت وحدات الجيش الإرتري حركة توزيع المهام العسكرية على العناصر المقربة من رئيس النظام الإرتري . فبعد عزل العميد المثير للجدل ” تخلي منجوس ” الذي كان يتمتع بصلاحيات واسعة واستثنائية، لكونه أكثر عنصر عسكري كان يحظى برضى وثقة رئيس النظام، أصبحت مهامه ومناصبه الكثيرة  بحاجة إلى من يشغلها عناصر تتوفر فيهم نفس القدر من الولاء لشخص الرئيس. لذلك تم تكليف الجنرال ” ودي ممهر” بتولي مهام العميد تخلي منجوس في قيادة المناطق العسكرية في كلٍ الأقاليم : شمال البحر الأحمر، عنسبا، والقاش بركة . وعين العقيد ودي عنقاي قائدا ميدانيا لجبهة قاش بركة .

في سياق آخر، تثار هذه الأيام في الأوساط المقربة من وزير الحكومات المحلية الراحل ولدنكئيل قبر ماريام، لقطٌ حول ملابسات وفاته تصل إلى حد التشكيك في تورط جهات متنفذة تعمل تحت إمرة مكتب الرئيس في اغتياله، مستشهدة بالاعتراضات التي كان يبديها الوزير ولدنكئيل لسياسات والرئيس اسياس أفورق أعقاب أحداث 21 يناير التصحيحية.

يذكر أن أبرهام أفورقي الابن البكر للرئيس النظام، متزوج من ابنة الراحل ولدنكيل قبري ماريام ، وظهر أبرهام في مراسم دفن حماه ووضع اكليل من زهور على قبره باسم عائلة أفورقي.      

شاهد أيضاً

ensf200

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد الجيش الإرتري

الوحدات الداخلية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية توزع نداءً في أسمرا بالتعاون مع الأحرار من أفراد …