Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
عروس البحر - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

عروس البحر

Migrating birds part5كان ايوب مواطن سويدي ارتري الاصل كان من الطيور المغردة خارج الوطن منذ زمن بعيد منذ ثورة التحرير هاجر مع والديه الي السويد وهو طفل صغير ولكن بعد ان تحرر الوطن وتنسم هواء الحرية قرر والديه العودة والعيش في كنفه الا انه بقي بالمهجر مفضلا الاستمرار بحياته التي الفها فالخوف من الجديد وتغير نمط الحياة هاجس يشاركه فيه كثير من البشر  

لم يعجب الوضع بارتريا ذويه سواء من الناحية السياسية او اقتصادية او الامنية ولهذا حزموا حقائبهم مرة اخري الي السودان حيث استقروا بمدينة كسلافصار يقضي جميع العطلات بها هذا غيرالزيارات العارضة لمرض احد الوالدين

في احدي زيارته هذه التقي بها كانت الابنة الصغري للجيران الجدد وقف قلبه لمرأها لم يستطع السيطرة علي مشاعره المتدفقة فهناك شيئا ما يشده اليها فقد كانت ذات جاذبية فائقة لا تضاهي فاصر علي والديه بسرعة خطبتها له لم يصدق والداه طلبه فقد كانا يحثانه علي الزواج بصورة مستمرة الا انه كان عازفا عن الارتباط واكد لهما انه اقتنع الان برايهما بانه لم يعد صغيرا جاوز عمره الثلاثين عاما بقليل .طار فرحا حينما قبلت الزواج به ,وعاد بعد عام وتزوج زواجا فخما حاول ان يجعل منه بالفعل زفاف العصر وليلة العمر وسافرلقضاء شهر العسل في كسلا وبورتسودان والخرطوم كانت اياما لاتنسي فقد قدمت لهما دعوات من الاصدقاء والاقارب لرحلات بحرية ونيلية وعلي ضفاف القاش بالسواقي وتوتيل وكانت شرم الشيخ بمصر اخر محطات شهر العسل فكلما خرجت من البحر قال لها بولهي (انت حورية البحر) وهكذا مرت الايام الحلوة سراعا وجاء وقت الوداع علي امل اللقاء القريب في  السويد بعد ان يتم الاوراق المطلوبة

وبعد زمن قصير احست بان احوالها الصحية ليست علي ما يرام ذهبت للطبيب للاطمئنان فابلغها بالخبر السعيد اخفته عن شريك حياتها وجميع من حولها وقررت بانها لاتقوي علي الانتظار الاجراءات الروتينية التي تستغرق وقتا طويلا ولماعليها الانتظار في حين ان هناك طريقا سريعا يوصلها الي تؤام الروح ومهجة القلب فلقد سافرت صديقتها به وفي غضون ايام وصلت السويد وهاتفتها من هناك اذا ستجرب هذا الطريق دون ان تخبر احدا اخذت القليل من حاجياتها مستئذنة من اسرتيها بانها مسافرة لحضور حفل زواج احدي صديقاتها ومن هناك دبرت اجراءاتها وغادرت الي الصحراء ومنها الي ليبيا وثم الي ايطاليا

بعد معاناة وصل القارب قرب الشاطئ المقابل ماهي الا لحظات وتصل الي مرامها ستطأ اقدامها ايطاليا وستهاتف حبيبها وتتنتهي ايام الفرقة والشتات لقد تحقق حلمي ونلت مرادي لو كنت اخبرتهم لمنعوني وكنت ساظل اعاني من لحظات الانتظار المميت

تفيق من احلام اليقظة لتري المركب يشتعل واصوات صراخ وعويل فقد شب حريق لم يكن معهم هاتف محمول علي ظهر المركب فلو كان هناك واحدا لنجو ماهذا ياربي من اين اتت هذه المصيبة عندما وصلت ليبيا سمعت حكايات البحر وغدره وكم من الضحايا اضحوا طعاما للاسماك احست بالرعب وشل الخوف تفكيرها قد روادتها فكرة التراجع مرات عديدة وعزمت علي العودة لكن كانت تجد دائما من يثنيها بل هي نفسها كنت تجد المبررات المقنعة للمضي قدما في نفس الطريق الذي رسمته لنفسها ولجنينها الذي ارادت ان تفاجا به حبيبها

 وصلت السفينة قبالة لامبيدوزا التي تحمل علي متنها 500 مهاجرا من ارتريا والصومال حاول ركاب المركب لفت انتباه  

اشخاص علي الشاطئ الاخر باشعال النارولكنهم فقدوا السيطرة عليها فاشتعلت النيران في المركب فغرق بالقرب من جزيرة كونيجالي الصغيرةكانت لوام تكتب يوما بيوم ما يحدث لها تحكي لحبيبها ماحدث لها لحظة بلحظة وما عايشته كانت تكتبه في مذكراتها التي كانت تحتضنها كوليدها الذي تتوق لاحتضانه بين ذراعيها معربة عن اشواقها الدفينة وعن امالها العريض عندما تتلقي بيبو هكذا كانت تناديه كانت تتخيل كيف سيمر الوقت وهما ينتظران مولودهما لم تنس قبل سويعات من الصعود الي المركب ان تكتب الي زوجها كلمات رقيقة لم تعلم انها رسالتها الاخيرة خالجها الخوف ووترها الرعب من المجهول قررت ان تسطرها تحسبا لاي طارئ مرددة ان الاحتياط واجب

الي زوجي الحبيب

اليوم اواجه قدري واري حظي فان كتب لي ان اعبر الي الشاطئ الاخر فذلك يعني           

بانه قد كتب لي عمر جديد واظنه سيكون مديدا كله سعادة وفرح لانك ستكون بجواري تعطي لحياتي معني وتضئ ايام سنا ونور

اذا قرأت هذه المذكرات هذا يعني اني فارقت الحياة لااريد ان تحزن بل عش حياتك فرحا كما عودتني

انا احمل في احشائي جنينك الذي هو ثمرة حبنا واغفر لي اني خبأت عنك وجوده وايضا اغفر لي اني ذهبت بهذا الطريق

دون علمك لان سر ذلك لهفتي للقياك

اكتب هذا حتي لاتظن بي ظن السوء وتعتقد اني قد خنتك فاني لم اجد في هذه الحياة من يملا قلبي سواك

فان مت زر قبري لاعلم انك قد سامحتني

وقدم القربان علي روحينا

لوام

كتبت لوام عنوان زوجها وكافة بياناته ولهذا عندما تم انتشال جثتها ضمن 133 جثة وجدوا مذكراتها مربوطة الي صدرها بشدة فاتصلت الشرطة الايطالية به فصعق لهول الخبر راي زوجته التي كانت بالامس القريب ومازالت في خياله بقايا الذكريات جسد ينبض بالحيوية والقوة والشباب ترقد امامه بلا حراك جثة هامدة قرأ المذكرة واحس بحرقة في حلقه واحشائه نيران لن تبرد ابدا فاجهش بالبكاء فدخل بصدمة عصبية استمرت شهور ثم بحالة اكتئاب لم يفلح الاطباء في اخراجه منها ولما تعذرعلاجه جضر والديه للاقامة بالسويد مرة اخري لرعاية ابنهما.

بقلم الصحافية : شريفة عثمان

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr