Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 0
بيان صادر عن جبهة التحرير الارترية - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن جبهة التحرير الارترية

حول التطورات السياسية في اليمن: خطوة عربية إستراتيجية في الاتجاه الصحيح

ELF 2015 03 27التطورات السياسية التي شهدتها الساحة اليمنية منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء عبر انقلابهم على الشرعية تحت غطاء خدعة التفاوض من اجل تحقيق تسوية سياسية تسفر عن تشكيل حكومة وحدة وطنية ، كشفت هذه التطورات عن خطط التمدد الإيراني في المنطقة والتي أعدتها طهران منذ أكثر من ستة أعوام .  لقد أطلت إيران برأسها لأول مرة على سواحل البحر الأحمر قبالة الجمهورية العربية اليمنية عقب اتفاق أبرمته مع النظام الدكتاتوري في اريتريا عام 2009 باستئجار قاعدة بحرية تطل على باب المندب بالقرب ميناء عصب الاريتري. من جانبه وظف النظام الدكتاتوري ذلك الاتفاق لخدمة إستراتيجية الابتزاز الذي يمارسه النظام ضد دول المنطقة والمجتمع الدولي على حدٍ سواء. وفي هذا الإطار سمح نظام افورقي بإقامة قواعد تدريب للحوثيين، إلى جانب استقباله كميات كبيرة من العتاد العسكري الإيراني الذي كان ينقل سرا إلى قواعد الحوثيين في اليمن، الأمر الذي قوى من شوكة هذه الجماعة وجعلها رقما مؤثرا في المعادلة اليمنية منذ اندلاع الأزمة السياسية في اليمن عام 2011.

لقد حول نظام افورقي اريتريا إلى بوابة تلعب دورا حيويا في زعزعة امن واستقرار المنطقة من خلال تبنيها سياسة عدائية ضد دول المنطقة ومحاولة الضغط عليها لفرض إملاءاته ، وطالت هذه السياسات العدائية إثيوبيا والسودان وجيبوتي، ولعبت اسمرا دورا بارزا في تعقيد الأزمة السياسية المتطاولة في الصومال، وما من أزمة داخلية في أي دولة مجاورة إلا سعى نظام افورقي إلى مفاقمتها وجعلها سوقا لتجارة السلاح التي تنطلق من اريتريا ، ويرفض أن تصبح اريتريا جزءاً من الجغرافيا السياسية في محيطها الطبيعي ، وبرع  في توظيف الموقع الاستراتيجي لاريتريا على البحر الأحمر كمهدد لأمن دول المنطقة والمجتمع الدولي وحركة التجارة العالمية.

إن جبهة التحرير الاريترية إذ تشيد بالرد الحازم بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فعالة من الدول العربية والإسلامية ومباركة دولية، تؤكد انه قد آن الأوان لكي  تضطلع الدول العربية خاصة تلك المشاطئة للبحر الأحمر بدورها في حماية الأمن القومي العربي بإستراتيجية عربية متماسكة لتامين البحر الأحمر من المهددات الأمنية المتعددة المتمثلة في القرصنة وانتشار الأسلحة الذي يلعب فيه نظام افورقي دورا ملحوظا.

اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الاريترية

27 مارس 2015

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr