Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
المنتدى الإرترى للحوار الوطنى (مدرخ ) الفكرة والتصور - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

المنتدى الإرترى للحوار الوطنى (مدرخ ) الفكرة والتصور

Mohammed Ramadan(1) إن العمل السياسى مُحكوم بالواقع والظروف والفُرص وأن عوامل مُتعددة تلعب دوراً فى النجاح والفشل ، وأن الرغبات والأحلام وحدها لاتكفى لتحقيق التطلعات فالتعاطى الإيجابى والنظر لأى جديد بأكثر من زاوية هى الطريقة الوحيدة للتطور والتغيير ، فالحياة سلسلة من الأهداف لن يتم تحقيقها ضربةً واحدة مايستدعى الترتيب للهدف حسب الأهمية ووفق الواقع والظروف وهذا أفضل بكثير من المُضى قُدماً فى وضع أهداف مُحددة قد يكون من الصعب جعلهاً واقعا مُعاشاً،

فى مقالى المتواضع سأتناول المنتدى الإرترى للحوار تلك المنظمة المدنية التى دخلت بالعمق فى العمل السياسى وتصدرت مشهد المعارضة الإرترية فى الفترة الأخيرة وصارت قائدة الركب، بالطبع يُعتبر هذا دليلاً واضحاً على ضُعف بنية المعارضة وهشاشتها ويفرضُ هذا إعادة النظر فى وضع تنظيماتنا السياسية لا توجيه النقد لكل قادم كما أن الساحة هى ملكُ للجميع وليست حِكراً لأحد.

(2) تم تكوين المنتدى الإرترى للحوار (مدرخ ) فى فبراير 2014 فى مؤتمر صحفى بلندن ويتألف المنتدى من مجموعة قيادات الدولة ودبلوماسييها وكوادرها الحزبية التى أنشقت عن النظام، وتعتمد الحل السياسى لتغيير النظام القائم، ومن أهدافها بناء منظومة ديمقراطية جامعة للقوى الوطنية ، كما تسعى على أن تكون المصالحة الوطنية فى مُقدمة الإهتمامات، هذا وإن المنتدى نجح فى إدارة ورعاية ورشة حوار بين مجموعة قوى سياسية فى نيروبى بتاريخ 28/11/2015م، كما أنه عقد لقاءات مُهمة مع قيادة الدولة الأثيوبية فى 18 يناير 2016م ناقش فيها قضايا جوهرية كترسيم الحدود، والإحترام المُتبادل لسيادة كل دولة ، والإحتكام للقانون الدولى كحلٍ للخلافات بين الدولتين، تُعتبر هذه اللقاءات مُهمة على الأقل كونها فتحت مساراً جديداً لعلاقة متوازنة بين أثيوبيا والمعارضة الأرترية لأنها تمت مناقشة القضايا المسكُوت عنها لكن يجب أن لا ننسى أنها لاتخرج من صياغ النقاشات غير المُلزمة للدولة الإثيوبية خاصة إذا وضعنا فى الإعتبار إحتلالها لأراضى أرترية ورفضها لترسيم الحدود ، عليه صحيح ـأن أثيوبيا دولة مُهمة فى المنطقة وقطعاً ستلعب دوراً محورياً فى التغيير لكن الإعتماد عليها وحدها لن يُجدى لأنها دولة مُسكونة بصراعاتٍ إجتماعية مُعقدة ، وفى كل الأحوال لا مناص من التعامل مع الدولة الجارة لكن دون إغفالٍ لجوانب التاريخ، وعلى القوى الوطنية محاولة فتح مسار مع المحيط العربى الرسمى لأنه أصبح أحد المحطات الرئيسة فى تغيير النظام خاصة بعد التحولات السياسية فى المنطقة وتطمينهم مطلوب عبر التعُهد برعاية مصالحهم وأمنهم فى المنطقة.

(3) قيادة المنتدى تحتاج إلى الكثير لتطمِين الجماهير وتعزيز الثقة للشرخ الذى أحدثته تجربة الجبهة الشعبية والتى تُمثل الخلفية لمُعظم قياداة المنتدى، ويُعاب علي البعض منهم عدم الجهر بقمع النظام وإختيار الصمت على ممارساة النظام وإستبداده ، كما يخشى الكثيرون أن يكون المنتدى نسخةً مشابهة للنظام وبأنها إعادة صياغة ومنتجة للجبهة الشعبية من جديد، لكن الذى يجب أن يكون مُعلوماً للجميع أن الوضع أختلف وأن الجميع إستفاد من التجربة وكل المؤشرات تقول بأن المنتدى قد يلعب دوراً فى العملية السياسية فى أرتريا مستقبلاً برؤية وأفقٍ مُختلف وهذا ليس ترويجاً ولا تقرباً لكنها رؤية تستند على واقع .

(4) نستطيع القول بأن الساحة النضالية تتسع للجميع وعلى المتواجدين فيها التحلى بسعة الصدر ورحابته، وأن المنتدى يُعتبر إضافة حقيقية للمعارضة بما يمتلكه من خبرات وعلاقات، وعلينا جميعاً أن ندعم الحوار والذي بالتراكم يقود الجميع للتقارب والتوافق وصولاً لخلق منظومة سياسية تستطيع إحداث التغيير فنتجاوز بذلك مرحلة التنظير إلى دائرة الفعل والتأثير لهذا فلتكن معاناة أهلنا فى الداخل والخارج هى الدافع والمُحرك لذلك.

خارج النص:

أعتقلت الحكومة السودانية فى 30 يناير أحد أبرز القيادات المعارضة للنظام الإرترى دون توضيحٍ لأسباب الإعتقال عليه ُسجل كامل التضامن ونُطالب الحكومة السودانية بالإفراج عنهم تقديراً لمعاناة الشعب الإرترى وإحتراماً للقوى المناضلة التى تُطالب بحق شعبها أن يعيش كريماً.

بقلم : محمد رمضان

كاتب أرترى

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr