Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
رحيلُ رمز !! - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

رحيلُ رمز   !!

Ahmed-Nasserكنتُ أُلملم أحزانى ودُموعى لكتابة مقال عن رحيلٍ مضى عليه عام لم يُبارحنى فيه الحزن لحظة! ولا صورة المفقود بُرهة! حتى طالعتنى مواقع التواصل الإجتماعى بوفاة أحد الرموز الوطنية التى أكُن لها كثير الإحترام وكبيرالمكانة ألا وهو القائد الرمز/ أحمد محمد ناصر الذى رحل بتاريخ 26/03/ 2014م.

 

إلتحق الشهيد بالثورة فى بواكيرها وتقلد عدة مناصب عسكرية وسياسية وتدرج فيها حتى أصبح رئيساً لجبهة التحرير الأرترية عام 1975 م حتى دخول الجبهة للسودان عام 1981 م بعدها صاررئيساً لتنظيم المجلس الثورى ثم أصبح لاحقاً رئيساً لجبهة الإنقاذ الوطنى حتى قدم إستقالته فى مؤتمرها العام  2012م ليترك موقعه مبرراً ذلك تجديداً للدماء ، وقد تقلد الفقيد عدة مناصب فى التجمع الوطنى والتحالف الوطنى والمجلس الوطنى !

كان الشهيد الرمز إحدى الشخصيات الوطنية التى كانت موضع توافق وعامل ربطٍ وتوليف بين التكوينات الأرترية المختلفة مع تميزه بالبساطة والتواضع ونكران الذات مع نظافة اليد واللسان وكان طنياً بإمتياز صاحب إرادة لا تفتر وعزيمةً لا تلين!

 يُعتبر الشهيد من سليل أسرةٍ عريقة فجده الزعيم ناصر بى كان يشكل مع الزعيم على بى أحد الرموز العتيدة التى قاومت المستعمر بضراوة وأسست لعِقد إجتماعى أساسه التعايش والسلام فى إقليمى أكلى قوزاى، وسراى، وإمتداد البحر الأحمر!  وكانوا يشكلون رأس الرمح فى التصدى للمخططات الإستعمارية التى كانت تستهدف تشتيت المجتمع وزرع الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد فرفعوا لواء الوحدة والإستقلال عاليةً خفاقة فلاغرابة فى أن يكون أحمد ناصر عميداً للثورة ومُلهماً لها ! لإستناده على إرث ٍ تاريخى وإجتماعى عريق .!

كان إسم الشهيد عنواناً للنضال ورمزاً للتُحرر ومَعلماً للمسيرة الوطنية والشاعرة السودانية أمنة نقد الله قالت فى مطلع إحدى قصائدها  :  ما شبابك كل ناصر .... نحن للثوار نناصر.

نعم فسيظل إسمه حاضراً فى قلوب الأجيال راسخاً فى تاريخها فكُلنا اليوم وغداً  ناصر!

لكن ما يؤسف له أن رموزنا الوطنية لا تجد لها مساحة لقبر فى وطنٍ سقوه بالدموع والدماء حتى نال إستقلاله ولم تكتحل عيناهم برؤيتة مُستقلا!  لكنه حتماً ستتحقق أحلامهم فى أرضنا وأن المسيرة التى رسموها ستمضى لنهاياتها حتى النصر!

فى الختام عزائي للشعب الأرترى عامة برحيل رمزها وقائد مسيرتها لعقود،وعزائي موصول لرفاق دربه المناضلين عامة وجبهة الإنقاذ الوطنى على وجه الخصوص وأسرته الكريمة المناضلة  .

ونسأل الله عزوجل أن يتغمده برحمته ومغفرته وكل الرموز الذين مضوا إلى ربهم  إنه ولى ذلك والقادر عليه

وإنا لله وإنا إليه لراجعون ...

محمد رمضان  كاتب أرترى

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr