Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
خواطر بطعم الدم - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

خَواطْر بطْعمِ الدمِ

ibrahim idris 2015 11 20ألا تُوْجد لعصابةِ أسمرا فضيلة سياسية تُحسب لها حتى نكونَ منصفين وموضوعيين ؟

ألم يَأتِي الإستقلال علي يَديّها مولُوداً خدِيجاً  ومُعاقْ ذِهنيّاً عن حملٍ سفاحٍ وعلي أشلاء وجماجم الشُرفاء الأطهار من قادةِ جبهة التحرير الإريترية قتلاً وسجناً ونفياً وتهميشاً؟

ألم تُجيّر الإستِقلَال والحريّة المزعومة وتُقنن  الدولة رسمياً لصالح مشرُوعِها الطائفي العنصري وحكمها الإثنيقُراطي ؟؟

ألم تقضِي علي من بَقِيّ من المناضلين الشرفاء الأحرار ومنسوبي الخدمة العسكرية في حروبها العبثية مع دول الجوارِ؟

ألم تُكافِئ قُدامَى المُحاربين في أسمرا ابتهاجاً في حفِلها الدموّي  بإطلاق الرصاص علي أوسمة شرف إعِاقاتهم التي تُزين لوحة الإستقلال الخالدة في أول جحود ، عندما ثاروا لمطالبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية ؟

وزجت بالبقية منهم في أقبية سُجونها الوحشية وكرنفالات الَمُّوت البطئ ؟

ألم تَبْذِل عصابةُ أسمرا كل الجهود المشروعة وغير المشروعة في سبيل تحقيق الهدف الإستراتيجي في بناء دولة (تغرنياستان)  غدراً وجبراً وقهراً ، تحت سمع وبصر قيادات جبهة التحرير الإريترية بحُسن  نية أو بغيّرها ؟

بل وبمساعدتهم ودعمهم والتمكين لهم من مفاصل هياكلها التنظيمية السياسية وتأهيل وتلميع نكرات اليوم في عصابة أسمرا، أمثال  الدكتاتور أفوريقي  التقراوي ،  الذي   اختزل الدولة برمُتها في شخصه بخواء فكرهِ وغبائه السياسي وغطْرستهِ وعنجهيته الزائفة، ومشروعه البائس ، وأحال البلاد إلي جحيمٍ لا يُطاق وأقعدها عن التطور والتقدم واللحاق بركب الأمم ، وصار يُزآيد علي الهوية الوطنية الإريترية  تشفياً وحقداً دفين علي الشعب الإريتري وظل يتعسف في منح الجنسية الإريترية  لمن يشاء وقتما يشاء وكيفما يشاء وينزعها ممن يشاء  وكأن إريتريا وشعبها مِلكاً عضوضاً  له ولزبانيته ، في تمييز عرقي وعنصري صارخ مُخالفاً بذلك كل الأعراف والقوانين الدولية الخاصة بالجنسية كحق طبيعي ودستوري وقانوني ، والأكثر من ذلك لقد ظلت هذه الجنسية مؤقتة كحكومة العصابة نفسها ومعطلة وتم وقف استخراجها وتجديدها وأصبحت محلاً للإبتزاز والفساد الإداري ، ومدخلاً للإستقطاب والولوغ في دماء الشعب الطاهرة بالعمالة والتجسس لحساب العصابة .

ألم تعمل العصابة علي تفريغ أرآضي الدولة من سكانها الأصليين وإستبدالهم بشذاذ الأفاق من إثنية التقراي وتوطينهم ومنحهم الجنسية الإريترية وتمليكهم الأرآضي وتمويلهم من فقر الشعب المدقع ؟

ألم تمنع العصابة الحاكمة عودة اللأجئين الإريتريين وصادرت أرآضيهم وإستولت علي عقاراتهم ومنقولاتهم ؟

ألم تُطارد العصابة الحاكمة الإريتريين  الناشطين المعارضين الأحرار في دول المهجر واغتيالهم بدم بارد ؟

ألم تتخذ العصابة المستبدة من أسر وعائلات الدبلوماسيين رهائن لديها وحددت إقامتهم جبراً ؟ حتى لا يفر ممثليّها في الخارج، ويقفزوا  من مركب العصابة المتهالك ..

ألم تقْمُ عصابةُ أسمرا المستبدة بقتل وسجن منسوبيها وكوادرها وقياداتها السياسية 

لمجرد مطالبتها بهيكلة الدولة وسيادة حكم القانون والدستور ؟

ألم تُبْقِي عصابةُ اسمرا الظالمة ،بحماقاتها وصلفها  جذوة النضال متقدة في نفوسنا طيلة سنوات حكمها  الدكتاتوري  ؟

ذالكم  النضال الذي ظلت العصابة تعاير به الناس وتبخس نضالاتهم وتجحد كفاحهم ضد الإستعمار الإثيوبي ، ثمناً ومهراً للحرية والإستقلال الحقيقي.

ألم تُوْحِدنا عصابةُ أسمرا ولو نظرياً حول مشروع  واحد جدير بالإصطفاف الوطني  يتمثّل في إزالتها وإسقاطها بعد أن فشل جيل الإستقلال في توحيد  الصف الوطني والذي تسللت هذه العصابة الطاغية من خلالِه  ، والذي   للأسف مازال يُلاحق بَعضُنَا بضغائن وأحقاد وثآرات الماضي الأليم ؟

ألم تكْن من ايجابيات اللُجؤ والهجرة اكتساب مهارات  جديدة وأفكار ومفاهيم إنسانية وتواصل إنساني  مع شعوب العالم ، والحصول علي شهادات أكاديمية رفيعة المستوى وزيادة الوعي والحس الوطني وربما جوانب اقتصادية داعمة للأسر في معاناتها وأزماتها الإقتصادية الداخلية الطاحنة ؟

ألم يتعمق في دواخلنا الشوق والحنين لأرض الأجداد والأسلاف بفخار الحضارة والجغرافيا والتاريخ وعزة الإنِتماء ؟

ألا يستحق كل ذلك أن نُضحي من أجله ونفديه بأرواحنا ونرْوِّي أرضه  بدمائنا الطاهرة ؟

أَما آن لثورتنا المجيدة أن تنطلق وتكتبُ فجر الحرية
في سجل المجد والخلود ؟

عاش كفاح الشعب الإريتري البطل ، والخزي والعار لكتيبة أسمرا الإجرامية .

الاستاذ/ ابراهيم ادريس

الكاتب والناشط السياسيالإريتري

سويسرا لوزان 2016-01-30

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr