Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
الافتتاحية - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

الافتتاحية

في أول افتتاحية لموقعنا الإلكتروني الجديد هذا، موقع "قاش-بركا" سوف نحاول أن نرسي الأسس والمبادئ الأولية التي يقوم عليها هذا المشروع والذي نسعى من خلاله إلى خدمة قضايا شعبنا ووطننا الحبيب. وسنحاول في هذه الافتتاحية الإجابة على بعضا من التساؤلات  الهامة نعتقد أننا كقائمين على هذا الموقع ملزمون بالإجابة عليها قدر المستطاع، ولو ضمنيا عبر هذا الصياغ ،مثل / فكرة إنشاء الموقع؟ أهداف ومنطلقات الموقع ؟ / حتى تصبح فلسفتنا من إنشائه  حاضرة دائمًا في ذهن المشاركين بالكتابة  أو المتابعين لما ننشره من مواد إعلامية وتثقيفية وتاريخية. 

انفتاح نحو التقدم

ونقول كم نحن مفعمون بالأمل ،اذ اطل هذا الموقع واقعا ملموسا ،وهو ما نأمله بان يتبادل فيه الارتريين ،همومهم واحلامهم ،وخاصة اولئك الذين هم رافعين لواء نشر الوعي بين عامة الناس ،باعتباره حقا عليهم فعله تجاه مجتمعهم . ونحن اذ قررنا الاسهام كغيرنا ،ندرك حقا معنى حمل رسالة اعلامية بما تعنيه من امانه ومسؤولية ونزاهة الى جانب سموها فى المشاركة والاشراك فى صنع الرأي العام الذى يحقق كل امالنا فى وطن عزيز. واذ لا ننكر التجارب والممارسات التى تقوم بها المواقع الإرترية ،فإننا فى نفس الاتجاه نعتبر انفسنا مكملا ورافدا من روافدها واضعين الثقة باننا سنكون اكثر عطاء وانفتاحا نحو التقدم.

رؤيتنا.

لأننا نؤمن أن القوة تكمن في تبادل المعرفة التى تؤدى الى الوعى وبدورها تطور العمل الجماعي المنظم الذى ينتصر فى النهاية ، فإننا نصبو في تطور العمل الإعلامي عبر تكنولوجيا الانترنت وتطور مؤسساته القائمة والقادمة.

طبعا ان تبنى الافكار والترويج لها وخلق السلوكيات المنشودة لخير المجتمع ،تحتاج الى ادوات ووسائل متعددة، للاتصال الاعلامى ،حتى نتمكن من تلقين المعلومة الجديدة او تسويقها وتبادلها والتى من شانها تصحيح المعلومة الخاطئة المترسخة مسبقا، بهدف تحسين مستوى التفكير والأداء الجمعي.

ويأتي تساؤل مشروع وهو، الا تكفى المواقع الحالية لنزيد عليها موقعا جديد ؟ ونقول: لا ،انها  فعلا غير كافية . والسبب هو ما دعانا الى تأسيس هذا الموقع ،ولا نرى تبرير المبرر لما سننبري له وهو الاضافة النوعية والعمل بهمة ، لكننا نقول ان هذا الموقع، سيعتبره العديدين ايضا اضافة تثرى العمل النضالي ،كما ارتئينا ضرورته ،وهو الامر الذى دفعنا بتحمل اعبائه للنهوض والدفع نحو تطوير العمل الإعلامي الذى نحلم به، ثم ان كثرة ساحات انتاج المعلومة وتسويقها لأمر غاية فى الاهمية ، وخاصة فى مجتمع فقير فى كل احتياجاته لبناء نفسه وتحقيق انسانيته. وبالذات لمجتمع يصبو ويحلم بوطن سالم مسالم يضمن حقوقه وحرياته الطبيعية، فى اطار المساواة التامة أمام القانون بغض النظر عن العرق، اللون، الجنس، الدين، أو التوجه السياسي  كأساس طبيعي غير قابل للتنازل عنه. 

وعليه فإننا نعمل من اجل:-

بناء مشروع معرفي  يكون بحق مصدرا ومرجعا للمعلومات، وذلك لأهمية دور الأعلام او الاتصال في التغيير المجتمعي، من بناء وإصلاح وتطوير، ولتحقيق هذا الطموح سنعمل على تسهيل امكانية توظيف الكلمة ،والصوت والصورة الثابتة والمتحركة المعبرة للراي والرأي الاخر ، فى كل جوانب الحياة والوانها -السياسي الثقافي الاقتصاد الاجتماعي التاريخى وغيره.

ولكون مؤسسات الاتصال والاعلام ،تتميز عن غيرها من المؤسسات والهيئات الفاعلة في الوسط المجتمعى، بميزات تخصها دون غيرها ،وهى العطاء والفعل المستمر ،تجعل منها العنوان الأول فى ابراز قضايا الوطن من خلال مبدأ احترام الإنسان لكونه إنسانا، واحترام حقوقه الأساسية، السياسية، الاجتماعية، ومنها ابداء رايه فى المقام الاول . وهذه الميزات هي كالتالي:

الامانة والنزاهة والمصدقية / الحرية والامل والثقة / والانية والمبادرة والابتكار/ والتعلم والتعليم الواعى /من خلال التركيز على التواصل البشرى/ الشعبي /الجماهيري وبناء علاقات وقنوات دائمة مع جميع أطياف ومركبات المجتمع لتبادل المعلومة ،من منطلق التوعية الموضوعية بالحقوق وبناء روابط المجتمع نحو توحيد الجهود.

نقل المعلومة الجديدة ولفت الانتباه لمختلف جوانبها / وما يجب ادراكه من خلالها  لتحسين جودة التفكير السليم، وكذلك نشر وتشجيع ثقافة انتاج وتبادل المعلومة التفاعلية ، واثراء مجالات الاتصال الجماهيرى. 

وعليه ...

فان الموقع سيكون فى المقدمة  للدفاع عن هذه الحقوق ،و منارة ومدرسة ،تبث روح المعرفة والوعي في أبناء شعبنا ومجتمعنا وذلك بمتابعة قضايا وهموم مجتمعنا، حاملا راية المصداقية وعلم الابتكار والإبداع وشعار الحرية. ونؤكد ان الهدف الرئيس هو اسقاط مشروع النظام الشيفونى من جذوره، هو الأساس وهو الطريق لضمان تحصيل الحقوق والمساواة والاستقرار وتبادل الاحترام.

، كما قلنا /عن الموقع /انه يأتي تلبية للحاجة الإعلامية من حيث الحاجة الوطنية لمنابر كاشفة وداعمة ،وضرورة الوصول الى الشفافية الصادقة فى القول والفعل. لذا سوف يخصص ايضا مجالا للتحقيقات الصحفية والمشاركات الأدبية وشؤون الأسرة وغير ذلك من الزوايا ، باعتبار انه موقع ملكا لكل الارتريين يعبرون فيه عن آمالهم وآلامهم وآرائهم  إزاء مختلف القضايا المحلية والاقليمية والعالمية. وهو يسعى لإعطاء منصة واسعة عبر صفحاته، ويفرد لذلك المجال للجميع . وجميل أن تشعر بأن كافة الأطياف والتوجهات السياسية في مجتمعنا تلتقي على هدف مواجهة أي تهديد أو خطر يستهدف أمننا ووجودنا وحرياتنا. ولهذا سيكون ملتقى جميع الأطراف والأطياف ،  لمواجهة عصابة "اسياس"، التى تعمل لطمس الوطن ووجوده وخاصة للطرف الاخر. طمس الكيان الارتري الحقيقي الذي كابد الظلم منذ الاستعمار الامبراطوري حتي يومنا هذا ،وفجر الثورة بكل اشكالها ،حيث يتم صهره بشكل ممنهج في الدول المجاورة كالسودان وجيبوتي، ومن جهة اخرى تفرض عليه ثقافة الكيان الموالي لعصابة اسياس.

ونعلم جيدا (ونرى ونسمع ونعيش الأمر واقعا) أنّ هناك تجاذبات سياسية فى الساحة اغلبها غير ناضج ، تصل أحيانا إلى حد لا يطاق، ونعرف ايضا ان هذه حتمية تاريخية لمجتمع لا زال ينخر فيه سوس التخلف الذى/ وظف اسياس عليه مشروعه لانه من نفس نوع التخلف المنبوذ / وكان من المفترض ،ان ما يجب أن يجمع أكثر مما يفرق، هو ادانة التخلف نفسه، والعمل والتنسيق والمشاركة لاسقاط مشروع التخلف هذا، وعليه فإن الأخطار (التي تهدد مجتمعنا ووطننا ليست اسياس وحده)  فهناك الكثير من "فزعات" حزبية وسياسية مختلقة هنا وهناك ،خاصة وأننا جميعا نعلم ،كم نحن مستهدفون، وعلى الجانب الاخر ،كم يسعد المتخلفون عندما نكون متناحرين بدل أن نكون متكاتفين.

ولهذا فإن هناك ضرورة أن تستمر جهود تشكيل وتوسيع إطار المقاومة، لتشمل ليس فقط التيارات السياسية ،بل كل شرائح المجتمع وفئاته، لأن مجتمعنا يحتاج إلى مثل هذا الإطار الجامع، ليعمل إلى جانب المجلس الوطنى والقوى الوطنية وسائر اجتهادات الأطر الفاعلة وغيرها، في سبيل خدمة المجتمع.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Comments   

 
#40 Rae 2017-12-04 18:38
Pretty part of content. I just stumbled
upon your sitee and in accession capital to assert that I acquire actually enjoyed
account your blog posts. Any way I'll be subscribing on your
augment and even I achievement you get right of entry to consistently quickly.


Review my web page: chaturbate-girls.com
Quote

 
 
#39 Dalene 2017-12-02 03:22
I love what you guys tend too be up too. Thhis sort of clever work and reporting!
Keep up the terrific works guys I've incorporated you guys to blogroll.


My webpage :: chaturbate-girls.com
Quote

 
 
#38 Luella 2017-12-01 12:13
Armadillo heels - the late Alexander McQueen was a fashion extraordinaire and had an inventive vision that was unmatched.


Here is my weblog; dresses like herve leger
Quote

 
 
#37 Winston 2017-11-14 14:03
Excellent post. I was checking continuously
this weblog and I am inspired! Extremely useful info particularly the remaqining phase :) I handdle such info much.
I was seeking this certain info for a long time.

Thank yyou and good luck.

Here is my web-site - Chaturbate-Girls.Com
Quote

 
 
#36 Georgetta 2017-11-14 14:00
What's Taking place i'm neew to this, I stumbled upon this I have found It
absolutely useful and it hhas helped me out loads. I am hoping to give a contribution &assist other customers like its aided me.
Good job.

myweb page: cam girls
Quote

 
 
#35 Caleb 2017-10-26 21:28
Iarasi revin si spun ca totul e relativ.

Here is my website: promovare
site Pe facebook
Quote

 
 
#34 Leandra 2017-10-17 23:06
We can usually see these stars carrying the Hever Leger dress and strolling on the street, the purple carpet, attend totally different events,
even buy groceries with their associates, their household.
Just because of the clothing of this brand, dressing up
them extra shining, extra charming and let them turn into the focus of thousands
consideration.

Here is my web-site - black and white fringe dress (Norman)
Quote

 
 
#33 Johnathan 2017-08-01 02:16
I pay a quick visit everyday a few sites and sites to read articles or reviews, however this blog offers quality
based posts.

Also visit my website - cum sa afaceri
Quote

 
 
#32 Roseanna 2017-08-01 02:16
Great blog you have here.. It's difficult to find good quality writing like yours nowadays.

I truly appreciate individuals like you!
Take care!!

Also visit my homepage: piese auto
Quote

 
 
#31 Matt 2017-08-01 01:20
I every time spent my half an hour to read this webpage's articles every day along with a mug
of coffee.

My site - despre bebelusi
Quote

 

Add comment

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr