Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
حركة 21 يناير المجيدة - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

حركة 21 يناير المجيدة

بقلم / أبوبكر حامد كهال 25 يناير 2013

Gash Barka Abdulkader Kahalمن المبكر جدا ، الحكم على أحداث 21 يناير ، الذي دقّ على أبواب الوطن بإرادة إرترية عجزت جبروت الحاكم على إعتراضها . إنها إرادة إرترية خالصة ، نهضت للعبور بالوطن من مرحلة العتمة ونظام الفرد الواحد ، إلى رحاب الديمقراطية والعدالة الحقة  ولقد جاءت أهداف ومنطلقات ودوافع حركة يناير التى أعلنت عبر الفضائية الإرترية . متطابقة تماما ومتوافقة مع آمال وطموحات الشعب الإرتري، الذي حلم طويلا بإمتلاك زمام أمره ومصيره . هذا المصير الذي ظل يتلاعب به الإنعزالي إسياس ، صاحب العقلية المتحجرة الذي شبّ و ترعرع على أفكارومعتقدات وسموم خدم بلاط هيلي سلاسي ، من النخبة الطائفية في كرههم للحركة الوطنية الإرترية ، وكرههم لإرتريا الواحدة الموحدة . لهذا جاء المسخ صورة مماثلة تماما لأولئك الخدم فعمل جاهداً لحشر البلد في جلباب الطائفية الضيق والنتن .

رسالة بليغة

هذه الحركة المباركة ستدخل بلا شك التاريخ الإرتري النضالي كإحدي أقوى المحاولات التى سعت للتخلص من أركان النظام الإنعزالي . وترجمت بوضوح نبض الشارع وأحلامه. وتعد رسالة بليغة من الشعب الإرتري بكل شرائحه أراد تبليغها للديكتاتور وزمرته . و ستحفظ فعلها الضاوي ذاكرة الشعب الإرتري طويلاً . و سيحتل يناير المجيد مكانته في الروزنامة الإرترية ، كأحد أيام الشجاعة الإرترية ، وإقدامها وعدم ترددها حين يتعلق الأمر بصنع الحياة وبالوطن وسلامته ووحدته .

والذين يحلمون بنهاية حركة يناير المجيد ، يتوجب عليهم أن يعلموا ان نقطة الختام لم توضع بعد فوق نهاية السطر . وان القوس سيظل مفتوحا إلي ان يغيب الإنعزالي وزمرته الفاسدة .

ويجب ان نحذر من باليأس و الوقوع في فخ الإعتقاد أن كل شئ أنتهي !! . والأصح هو ان كل شئ قد بدأ منذ ان دقت الحركة أبواب الوطن .. وسيتواصل دق الأبواب مع مطلع كل صباح تأكيداً لمطالب الحرية وسيادة القانون وإنتشال السجناء من ظلمات الأقبية وبيوت الأشباح .

ملامح الحركة

من خلال الأفكار العامة للبيان ، يمكننا ان نستشف الملامح الأولية للحركة . والذي يبدوانها كانت حريصة جداً لتقديم صورة عن نفسها ، وعن أهدافها ، و هويتها السياسية ، وتوجهاتها الإصلاحية للرأي العام الإرتري . عبر النقاط الذي تضمنها بيانها المقتضب الذي تحدث عن ضرورة ان تحكم البلاد عبر القانون من خلال دستور محدد المعالم . والإستجابة للمطالب الديمقراطية . ونقطة ثانية هامة للغاية تمثل الجرح الإرتري المفتوح أبداً . وهي قضية سجناء الرأي من صحفيين ورجالات تعليم والسجناء السياسيين ممن عرفوا بمجموعة الـ 15 اللذين طالبت الحركة بإطلاق صراحهم فوراً . تلك كانت أهم صورة أردتها حركة 21 ينايرالإصلاحية ان تكون عنوانها ويبدو انها كانت تأمل عبر تقديم نفسها بهذه الصورة في مؤازرة الجماهير الإرترية والإلتحام بها لإنجاح مشروعها السياسي الهادف للتغيي .

خاتمة

من مكرمات الحدث ، أنه سلط الأضواء بقوة على معاناة الشعب الإرتري ، جراء الممارسات اللاإنسانية للنظام القمعي. وأوضح للعالم عبر ماتم  تداولها  من أنباء على طول وعرض الكرة الأرضية  . أي نوع من الأنظمة الفاشية والفاشلة تلك التى تحكم إرتريا ؟ وقد خلق  الحدث حراكاً إرتريا مؤيداً ومباركاً إنبثاق الحركة ، وزاد من تلاحم الإرتريين . ونحسب هذا من اهم مكتسبات الحدث . الذي اوضحت لنا بجلاء  إننا في حاجة للوحدة والتماسك لضرورات وطنية عليا . وليس فقط من اجل إسقاط المسخ . 

ومن المهم ونحن ندخل مرحلة جديدة وحساسة من تاريخنا . تدارس فكرة تشكيل " خلية أزمةعلى وجه السرعة ، تضم إلي جانب أعضاء من المجلس الوطني والتحالف الديمقراطي . شخصيات  وطنية نزيهة  من الداخل والخارج  . تكون مهمتها المساعدة في المستقبل على تسهيل أي إنتقال محتمل للسلطة  والتدخل عند الأزمات لحماية الوطن من مخاطر الإحتراب وتثبيت التعايش والسلم الأهلي الذي يعمل النظام على حرقه

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr