Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
من نحن - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

من نحن

لقد أصبح الحوار بين البشر ظاهرة عالمية ومطلبا ملحا تمارسه جهات كثيرة رغبة في تحقيق تعايش آمن ولتفادي الحروب والكوارث والأزمات ، ومعالجة آثارها على الأمن والمجتمعات وكرامة الإنسان وسلامة الأوطان . ومن أجل ذلك قررنا نحن مجموعة من الناشطين الإرتريين الذين جمعتهم هَموم الوطن والرغبة في التغيير... إطلاق هذا المنبر الحر للنهوض بمهمة الحوار بين الإرتريين وتأصيل مفاهيمه وضع ضوابطه وآلياته ، وتحديد الوسائل اللازمة لتحقيق الأهداف البناءة للحوار .

فهو موقع إعلامي يعني بقضايا الشعب الإرتري بأبعادها السياسية والثقافية والتاريخية .

ينحاز إلى الحقيقة ولا يتبع أي جهة بعينها لأن الحق ينحاز إلى من يقوله ويعمل به  لا إلى من يدعيه .

يوفر خدمة إعلامية وفق معايير المصداقية والنزاهة .

بوابة إعلامية على إرتريا الأرض والشعب والتاريخ والذاكرة التي لا تمحى .

 

  • موقع قاش- بركة موقع يفرد مساحة لنشاطات التعاون والتنسيق بين  كل التنظيمات والأحزاب السياسية
  • على الساحة الوطنية ومنظمات المجتمع المدني لتوحيد الجهود من أجل النضال لتحقيق وطن تسوده الحرية والعدالة  والمساواة .
  • صوتا للذين لا صوت لهم ، يعكس آلامهم ، ويفرد مساحة لآمالهم وأحلامهم في الحرية والعدالة والحياة الكريمة .
  • يسعى لتعميق قيم الحرية ، والديمقراطية ، والعدالة ، وحقوق الإنسان ..
  • يتصدي لحملات التشويه والتضليل الإعلامي التي تهدف إلى طمس الحقائق وتزييف إرادة الشعب الإرتري .
  •  

المبادئ العامة

 

 

موقع قاش- بركة يعمل من أجل تفعيل الثوابت الوطنية وذلك بالتأكيد على وحدة  إرتريا أرضا وشعبا ، ويعمل على ترسيخ مفاهيم المواطنة بالتعريف على الحقوق والواجبات من أجل تفعيل القيم الوطنية التي رسخت بنضال الشعب الإرتري من أجل الحرية والاستقلال ، وعمدت بدماء الشهداء باعتبارها المصدر الأساسى لتحقيق العدالة والمساواة  وتحقيق التعايش الوطني الآمن . ويسر الموقع أن يفرد صفحاته للآراء البناءة بمراعات المبادئ والضوابط التالية .

1.       احترام الرأي والرأي الآخر والبعد عن تجريح الأفراد والهيئات والأحزاب والتنظيمات . 

2.       النقد البناء باعتماد الأدلة والبراهين والوثائق  ، وعدم الانتقاص من الآخرين أو إلقاء التهم جزافا. 

3.       مراعات أصول الحوار البناء ، والابتعاد عن التشنج والأحكام المسبقة

4.       فبما أن المقالات التي تنشر تعبر عن آراء كتابها ، فإن موقع قاش – بركة لن يقبل المقالات المذيلة بأسماء مستعارة وخاصة المقالات النقدية .

5.       لإدارة الموقع الحق في عدم نشر المادة الإعلامية المرسلة إليها إذا رأت ضرورة لذلك دون إبداء الأسباب .

 

وبالتالي نأمل ونسعى نحن في هذا الموقع بأن ظهورنا كموقع إعلامي متخصص إلى حد ما أن نصبح إضافة حقيقية وليس رقمًا هامشيًّا مثله مثل كل الأشياء التي تأتي في البداية قوية في مظهرها مثل زبد النهر المتدفق، لكن سرعان ما ينقشع هذا الزبد ليذهب جفاءً، وأما ما ينفع الناس منها فيمكث في الأرض، وهذه سنة الكون، وسنة الله في خلقه، والتي لها معنى قرآني نبيل.

عندما فكرنا في إنشاء الموقع واخترنا له هذا الاسم التاريخي المنقوش في وجدان شعبنا وتراثه النضالي، لم تكن منطلقاتنا إقليمية أو جهوية بقدر ما كنا نسعى إلى أن نبرز أهمية هذا الإقليم في تاريخنا النضالي وحاضرنا، والمستهدف من قوى كثيرة محلية وخارجية. معظم المشاركين في إنشاء الموقع ليس لديهم انتماء إقليمي لمنطقة "القاش-بركا"، لكنهم يقدرون الأهمية الاستراتيجية والتاريخية لهذا الإقليم في الماضي والحاضر والمستقبل، وأن استهداف هذه المنطقة هو استهداف لهذا التاريخ وأهله وحملة لواء الهوية الوطنية الإرترية التي نمت وترعرعت تحت ظلال شجر "العركوكباي"، وبين ضفتي كل من نهري بركا والقاش العزيزين على قلب كل مناضل إرتري ناضل من أجل حرية وكرامة شعبه.

فان إنشاء هذا الموقع، يهدف في المقام الاول إلى خدمة قضايا شعبنا وتوثيق الأحداث التاريخية، وإبراز أهميتها للقارئ، والتركيز على المادة التاريخية والتوثيقية والتثقيفية بالدرجة الأولى. من هنا نناشد كل من لديه مادة تاريخية، أو يعرف عن وجودها لدى الأشخاص أو المؤسسات أن يدلنا عليها حتى نقوم بنشرها لتعميم الفائدة. فالتاريخ أمر هام للغاية في تكوين الأمم، وأحد أعمدة كيانها، ومراجعته والعودة إليه والاستفادة من دروسه تمنح الشعوب والأوطان خارطة طريق يمكن الاهتداء بها للوصول إلى أعلى مراتب الرقي والتقدم الذي تنشده كل الأمم الحية. 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr