Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 0
المجلس الوطني وتسريب الآمال. - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

المجلس الوطني وتسريب الآمال.

hopesبكل أسف وحزن نتابع التراشق والترامي بالبيانات والتصريحات الصحفية التي تحدث بين هيئات المجلس الوطني، متمثلة في اللجنة التحضيرية والمكتب التنفيذي ورئاسة المجلس ثم اللجان الاقليمية في كل من السودان واستراليا ومجموعة شمال أمريكا وتنظيمات سياسية منضوية تحته.

المتابع لكل هذه الضجة الاعلامية يدرك بما لا يدع مجال للشك أن اطراف هذه الاصطراعات عاجزة ان تقود التغير من خلال المجلس الوطني فالذي يخلط ما بين المسؤولية والسلطة أبعد ما يكون عن الروح الوطنية الوثابة للتغير وتقديم ما يجمع قلوب ورؤى الارتريين ،

ذاك التغير الذي يزيل ما قبله من هنات وسقطات صاحبت مسيرتنا النضالية الطويلة في عهدي التحرير والدولة وخلط الصراعات السياسية البينية ليأتي الإنتقام والضربة القاضية بالأدوات الادارية كل هذا ينم عن محدودية الافق للذين يخوضون في هذه الموّال ويغرقون في لترٍ بينما الشعب يأمل منهم أن يعبروا به محيطات العدم والفقد وشلالات النزيف التي أقعدته وأفقدته أمل أن يكون شعب متطلع بقدر تضحياته العظيمة.

الملاحظ ان كل هذه القضايا التي طُرحت حتى اللحظة للراي العام كان لها ان تمر وتحل في داخل قنواتها الرسمية داخل المجلس ،والهرولة والتسابق نحو المنابر الاعلامية المكشوفة نزع عنها القدرة على مجابهة مشكلات العمل السياسي والإداري في أطرها المعروفة لديهم كأعضاء للمجلس، وكشف عن فقدهم القدرة والتي يجب ان يتحلوا بها بحكم موقعهم القيادي في المجلس وغيرها من الادوات السياسية وعليه تم إختيارهم لهذا الدور.

السعي المحموم لتبرئة الذات ورمي كل الاخفاقات على الآخر وتحريض جمهور المجلس ودعوته للاصطفاف لجانب ما والخوض في الجوانب التي تمس ثوابت هذه الأمة والاستعطاف من خلال دغدغة عواطف الانتماءات الضيقة في خطابات مكشوفة حيناً ومبطنة في احايين أخر، كل هذه الأساليب معروف عنها مسبقاً أنها لا توصل لغايات سامية بقدر ما أنها دعوة لخلق مزيد من المتاريس التي تعطل وتحيد المسيرة عن طريقها الأصل.

لا يمكن باي حال من الأحوال أن يستغفل الطرفين مجموع المتابعين والمهتمين بالمجلس الوطني والتصوير بأن المشكلات عالقة للحد الذي لا يمكن أن تنفك فيه عن ما علقت به من مشكلات وأن الأنهيار هو سيد الموقف وبلا منازع ،فقط لأن طرف ما رفض الالتزام بما هو مقرر ومتفق عليه.

عليه نرى من الضرورة أن تكون هذه الأطراف وخاصةً رئاسة المجلس -بعد أن تخرج من هذا النفق الضيق الذي وضعت نفسها فيه-أن تكون أكثر وضوحاً وصلابة في رأيها بعيداً عن سياسات الترضية وأن تبرز كعنصر أصيل في العملية الإدارية داخل المجلس وهذه ضرورة يفرضها الواقع وخاصةً بعد أن برزت إتجاهات ترفض وترد بشكل سياسي متكتل على قرارات المجلس وهي في الأصل البعض منها لا يمتلك عضوية المجلس كجسم سياسي فأي عجز إداري وسياسي يشهده هذا المجلس الموقر.

السادة أعضاءالمجلس والمكلفين بتسيير شؤونه:

فعندما قبلتم بهذه المهمة كنتم تعلمون تماماً، أنكم تتحملون مهمة أداة يأمل هذا الشعب أن تخرجه من هذا الوضع المؤلم، فتحملوا مسؤولياتكم كما ينبغى والا التاريخ سيخلد أسمائكم كفئة أجهضت حلمه ذات تراشق صبياني وغياب روح المسؤولية.

                                     بقلم الأستاذ أحمد شيكاي

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr