Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

إقليم استراليا في الاحتفال بذكري تقوربا

byto1نحتفل في هذا اليوم بعيد البطولة والكرامة الإرترية ، يوم معركة تقوربا ، يومٌ مهّد الطريق لانتصار إرادة الشعب الإرتري وتحقيق الاستقلال الوطني. كما أرّخ هذا اليوم  لأول معركة نظامية مباشرة لجيش التحرير البطل ضد الجيش الاستعماري الإثيوبي الغاشم

الذي خطط لإنهاء وجود الثورة الإرترية في ساحة النضال ، ولكن خاب رجاؤه وانقلب علي عقبيه خاسئاً وحسيرا.

إنّ العبرة التي استنادها شعبنا وخلدها التاريخ من معركة تقوربا المجيدة هي حتمية انتصار الشعب إذا تصدي لمواجهة الظلم. وإننا اليوم في مواجهة ظلم ذوي القربي من أركان نظام أسمرا الديكتاتوري الفاشي ، نستمد من هذه الذكري تلك المعاني والقيم ، فنزداد عزماً وتصميماً علي المضي قدماً في عملية التغيير الديمقراطي التي تراضي عليها شعبنا من خلال ممثلي قواه الحية في الملتقي الوطني ثم في المؤتمر الوطني الأول للتغيير الديمقراطي.

قاد هذه المعركة رجال ذوي عزم أكيد ، بقيادة الشهيد البطل / محمد علي أبو رجيلة ، ومعه كوكبة من أبطال الرعيل الأول للثورة الإرترية ، فترجّل منهم سبعة عشر فارساً شهداء فداءاً للشعب وتحقيقاً للكرامة الوطنية.

جاء عن تلك المعركة العظيمة قول الشاعر الوطني عثمان صالح بره  في قصيدته :

تقوربا قلادة .. وشرف 

أنت في صدر الزمان قلادة      وعلى جبين الدهر أمجاد تتجدد

حتي يقول:

وداعاً لعهد المهانة والشقا          وما الأمجاد إلا بالدماء تشيد

قد كان المخاض عسيراً مرعباً     وهاهو فجر البطولات يولد

حقاً لقد كان مخاض الثورة الإرترية الباسلة عسيراً ، وقد كانت التضحيات جسيمة ، وقد كان الفداء والبطولة هي الوسيلة التي تحدي بها الثوار قلة الإمكانات أمام عدو يفوقهم عدة وعتاداً.

إنّ المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي يحيي هذه الذكري وهو يعاني مخاض التحوّل الدًيمقراطي ، ويمر بمرحلة قلة الإمكانات والنصير ، حتي نستفيد من تلك التجربة ، ومسير قدماً في تخليص الشعب من براثن وحشية النظام وجبروته.

وما يزيدنا عزماً وإيماناً بحتمية التغيير الديمقراطي أنّ زخم الثورة علي الديكتاتوري في تصاعد جرّاء إزدياد الوعي الشعبي ، وانضمام شرائح جديدة للنضال كل صباح. وما حركة فورتو إلا مثالاً علي بداية تحرك قوات الدفاع الإرترية في الاتجاه الصحيح ، وهي قمة جبل الجليد وما خفي أعظم.

التحية لذكري تقوربا المجيدة

المجد والخلود لشهداء الثورة الإرترية

النصر لارادة الشعب وللمبادئ الديمقراطية

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr