Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
كلمة المكتب التنفيذي في عيد المرأة العالمي - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

كلمة المكتب التنفيذي في عيد المرأة العالمي

byto1الحضور الكريم أيتها الأخوات المناضلات في البدء نتوجه بالتحية والتقدير والتهاني للأخت والام الإرترية حيثما كانت لمناسبة العيد السنوي للمرأة في العالم ، تلك المناسبة التي تحولت الى وقفة عالمية مقدرة في الثامن من مارس من كل عام تعبر فيها كل فئات المجتمعات الأخرى عن اعتزازها وافتخارها بدور المرأة

التي تشكل حلقة التكامل مع دور اخيها الرجل في النهوض بواقع الحياة المشتركة بينهما وبناء صرح من التقدم والإزدهار قائم على المساواة والعدل والشراكة المتوازنة بين كل افراد وفئات المجتمع الإنساني .

ونحن كإرتريين عندما نحتفل بهذه المناسبة العالمية فإننا نقف أزاء صفحات عظيمة وادوار مؤثرة لعبتها المرأة الإرترية بجدارة في التاريخ الوطني الإرتري  على المستوى السياسي و الاجتماعي و الإقتصادي ، ويكفي ان نشير في هذه الوقفة التاريخية أن المرأة الإرترية ساهمت بصورة فاعلة وجدية في خلق وصياغة الحاضر الإرتري المتمثل في الدولة الإرترية المستقلة ، وساهمت بقسط مهم في مسيرة التحرر الوطني ، حيث حملت السلاح الى جانب اخيها الرجل وخاضت المعارك واستشهدت ، كذلك حققت المرأة الإرترية الحضور الفاعل والمؤثر في العمل الجماهيري وشكلت ضمانة مهمة لخلفية النضال الوطني ، هذا بالإضافة الى دورها الطبيعي في تربية النشئ والأجيال وتأسيس الأسرة الصالحة والمتماسكة التي عززت وقوة النسيج الإجتماعي الإرتري عموماً .

في هذه المناسبة اليوم لا بد لنا ان نقف على مايجري في ارتريا في ظل النظام الدكتاتوري وسياسته الفاشلة التي ساهمت في تمزيق عرى التلاحم الاجتماعي وتشتيت وتهجير المجتمع الارتري بكل فئاته وطبقاته بحيث باتت صورة الأسرة الإرترية اليوم تعكس وضعاً شاذاً بين نظيراتها في المنطقة ، حيث تباعدت الأواصر وتفرق اعضاء الأسرة الواحدة في الشتات ، وعوض ان تنشأ الاسرة الإرترية تحت سقف واحد وتعيش حياة طبيعية تساهم في خلق جيل معافى وقوى ، نلاحظ ان اجيالا برمته من مجتمعنا متفرقة بين معسكرات اللجوء في دول الجوار وغيرها وقسم منها يزحف الى الصحاري وآخر يغرق في البحار ، واعداد كبيره من افراد المجتمع الإرتري تعيش الأغتراب باحلك صورة ، وهذا ما سيؤدى في المستقبل الى انعكاسات سلبية على صعيد وحدة الأسرة وتماسكها  . وعلى الصعيد الداخلي تجسد السياسة القمعية والبوليسية التي يمارسها النظام عبر ما أسماه بسياسة الخدمة الوطنية مشروعاً لتمزيق الواقع الاجتماعي في البلاد ، حيث يساق الشباب والشابات والشيوخ الى معسكرات ساوا كالقطعان لتمارس عليهم اعنف سياسة من التيئيس وقتل الامال بحجزهم وراء اسلاك شائكة لمدة غير محددة الأجل . هذا فضلاً عن الأمتهان الذي يمارس على الفتيات والمرأة عموما التي ارغمت للدخول في حياة قاهرة منعتها من القيام بدورها الطبيعي في تربية ابنائها والعمل الكريم في مختلف المجالات لتعول وتساهم مع زوجها أسرة سوية تقدم رجالا مقتدرين ينهضون بأدوارهم الأيجابية في تقدم البلاد .

لقد ساهمت تلك السياسة القمعية لنظام الهقدف القمعي في إضاعة حقوق كل الشرائح في مجتمعنا ، المرأة والشباب والطفل والعامل والفلاح ، كلهم تحولوا على حلقات مفرغة تتلاعب بهم زمرة الهقدف لتمزيقهم وبعثرة طاقاتهم ودفعهم قسرا للهروب من ارضهم وديارهم .

ايها الأخوة والأخوات :

ان الصورة التي يمر بها نضالنا الوطني في مقاومة نظام القهر في ارتريا ، وعبر منصة المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي تمثل ارقي مرحلة متحققة لنضال القوى السياسية والمدنية في المعارضة الإرترية ، وعبر هذه المنصة فإننا نتواجه بالتحية اولاً لدور المرأة الإرترية المتسم بالعطاء والبذل والصمود وندعوا في هذه المناسبة العظيمة الى تضافر كل الجهود الوطنية للإرتريين نساء ورجالا وشباباً لكي يستنفروا طاقاتهم ويشدوا من تلاحمهم في مواجهة العدو الواحد والمشترك للإرتريين المتمثل في نظام الهقدف القمعي . واننا ندعوا اختنا المرأة بصفة خاصة لتقوم بذات الدور الذي مارسته في مراحل نضالنا السابقة وان تعمل بجد على لم افراد اسرتها وتخفف وطأة الهجرة القهرية المفروضة على ابنها وزوجها ، لأننا من غير اسرة قوية متلاحمة لا يمكن ان تحقق صورة المجتمع الإرتري القوي والمتماسك .

مرة اخرى نتوجه للمراة الإرترية في داخل ارتريا وخارجها والى كل نساء المعمورة بالتهاني لهذه المناسبة الكبيرة التي يقف عبرها العالم لتقدير الدور المحوري الذي تتولاه المراة في خلق مجتمع معافى ومقتدر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

8/3/2014م

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr