Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
كلمة مركز قاش بركة بمناسبة ذكرى حركة 21 يناير - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

كلمة مركز قاش بركة بمناسبة ذكرى حركة 21 يناير

مركز قاش بركة للمعلومات 2014-01-21

Saed Ali Hajayتحرر الشعب الإرتري رسمياً من الاحتلال الاثيوبي في عام 1991وأصبح حرا وصاحب سيادة على اراضيه ، كان حلمه في استقلال أرضه قد تحقق وكان يهدف إلى أن تتمتع دولته بحكم ديمقراطي  يضم جميع الفصائل الثورية التي حاربت من أجل الاستقلال والحرية وأن ينال الشعب الحياة الكريمة التي يستحقها من معيشة وحرية رأي وعدالة اجتماعية ووحدة وطنية، إلا إنه تفاجئ  بأنه لم يصبح حرا فعلياً في وطنه بل أصبح تحت حكم مستبد ظالم زاد من قهره وذله وحتى عذاباته التي لا تنتهي مما دفعه إلى اللجوء والتشرد مرة أخرى ولكن بأشكال أكثر بشاعة وشراسة مما سبق . وكان نصيب هذا الشعب  عشرات الالاف من الشهداء والمعاقين الجدد نتيجة لحروب غير مبررة خاضها النظام ضد دول الجوار . وكم طالب الشرفاء من هذا الشعب سواء المدنيين أو العسكرين وبل من المناضلين الذين ضحوا بشبابهم وعمرهم وشاركوا في الاستقلال طالبوا بالتغير والاصلاح وأن تقف حالة الاستبداد والظلم  التي يقودها اسياس أفورقي ضد شعبه ، غير أن أصحاب تلك المطالب كان مصيرهم القتل والمعتقلات .

ولم ييأس الشعب المناضل من المطالبة بحقوقه .. وسطر فجر 21 يناير من عام 2013   صفحة جديدة من تاريخ الشعب الارتري بعد الاستقلال حيث قاد مجموعة من القادة العسكرين والسياسيين الشرفاء مجموعة من القوة العسكرية واتجهت إلى وزارة الاعلام والثقافة في حي " فورتو" في العاصمة أسمرا وذلك لوجود اجتماع رئاسي مع حكام الأقاليم في مقر الوزارة في ذلك اليوم حسب ما كان مقرر له ، وذلك للمطالبة بعدة أمور كان على رأسها العمل بالدستور المجمد  وتحرير سجناء الرأي والسياسة وغيرها من المطالب التي بثت عبر القناة التلفزيونية الرسمية بعد تغير الخطة المرسومة بسبب معرفة أسياس واتباعه في النظام  بالحركة الاصلاحية  فتم تغير مكان الاجتماع إلى مكان آخر .

وحتى وإن فشلت حركة 21 يناير – فورتو في تحقيق مطالبها وكان نتيجتها خسارة البطل سعيد علي حجاي المعروف بـ(  ود علي ) والذي كان من ضمن من قادوا الحركة في ذلك اليوم . إلا إن هذه الحركة أحيت الأمل في وسط الارتريين في الداخل والخارج وإن جيشهم الذي ناضل من أجل الحرية من اثيوبيا هو معهم ويناضل من أجل التغير والاصلاح في ارتريا المستقلة . وتوحدت معارضة الخارج جميعا حول هذه الحركة وتعتبر نقطة للانطلاق من جديد في طريق النضال من أجل التغير .

وقد رصد مركز قاش بركة للمعلومات صراع الجنرالات والفساد الاداري في الداخل عبر أخبار ومقالات نُشرت  في الموقع في نهاية 2012 .وكانت نتيجة تلك الصراعات حركة 21 يناير ، وعلى آثرها قمنا  بتغطية أحداث تلك الحركة الإصلاحية  وما تبعها من مظاهرات متفرقة داعمة للحركة في جميع أنحاء العالم. ونحن نتذكر هذا التاريخ المجيد ونتذكر الأبطال الذين قاموا بهذه الحركة ونترحم على الشهداء ونقف مع من تم اعتقالهم عقب أحداث الحركة  وزج بهم في السجون . ونؤكد في مركز قاش بركة للمعلومات للجميع إننا مع كل من يطالب بحقوقه من أفراد الشعب الارتري ، وإنه لن يذهب دم الشهيد " ود علي " هباءً  ونحمل اغتياله نظام الطاغية في اسمرا . ونطالب عبر كلمتنا جميع فئات الشعب الارتري أن يكونوا على قلب رجل واحد حتى تتحقق جميع المطالب  من أجل العيش في دولة القانون والعدالة وفي ظل وحدة وطنية تضم جميع مكونات الشعب الارتري .

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr