Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
جبهة التضامن الارترية - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التضامن الارترية  - الرياض- رمضان 1434 هـ

الحمدلله رب العالمي والصلاة والسلام علي اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين  وبعد.. تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال  ..الاخوة اعضاء جبهة التضامن الارتري الاخوة اعضاء جمعية المحاسبين والاداريين الارترية  الاخوة الحضور من كل القوي الوطنية والنشطاءالسياسين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

باسم جبهة التضامن نرحب بالاخوة الحضور لاستجابتهم للدعوة في اول تجمع اجتماعي للمسلمين في مناسبة سعيدة وهي شهر رمضان المبارك اعاده الله علي الشعب الارتري عامة والمسلمين خاصة بالامن والامان.

اقدم لكم هذه الكلمة في يوم يجتمع فيه المسلمون جميعا في العالم في شهر كريم شهر التكافل الاجتماعي. اننا نجتمع اليوم هنا في الرياض كمسلمين ارتريين  تحت مظلة واحدة لا تفرقهم فيها أي مسميات سياسية او فكرية او شعوبية او قبلية او اقليمية او مذهبية ، وسوف نسعي لجمع كل ابناء المسلمين في منطقتنا ونسعي لتوحيد هذه الجهود بالمشاركة الفاعلة والايجابية لخدمة قضيتنا .

اننا نطالب كل المسلمين اليوم لتجاوز هذه المحنة  بتعاضد جهودنا وبناء الثقة فيما بيننا بالاحترام المتبادل والاقرار باختلاف الرؤئ والوسائل  التي نسعي من خلالها تحقيق الهدف المنشود وهو العودة للوطن لاقامة دولة العدالة للمجتمع الارتري كله .

اننا نعتقد ان مظلة التضامنهي المظلة المثلي لتحقيق هذه الغاية ونطالب كل المسلمين ان يجتمعوا  تحتها  ونؤكد ان لا خيار لنا  ابدا  لا اليوم ولا غدا في تماسكنا ووحدة ارادتنا كمسلمين  ، وان هذه المظلة يجب ان تتطور لتستوعب كل المسلمين مهما اختلفت افاهمهم .  وواجب علينا الا نعبث ولا نفرط بحقوق المسلمين في ارتريا مهما كانت الاسباب او المبرارات التي يديعها الشركاء في الوطن .

كما نرجو ان تتوسع مظلة جبهة التضامن لتسع كل القوي الوطنية الموجودة خارجه لاسباب قد تكون مبررة في السابق  لا نراها مبررة الان بل واجب علينا جميعا ان نجتمع في اطار واحد جامع للمسلمين وان تعلوا همم الجميع لمستوي معاناة المسلمين خاصة والارتريين عامة من استبداد وقمع واهانة للانسان الارتري .

ان قوة نظام هقدف الديكتاتوري المستبد في ارتريا تكمن في تشتت المسلمين في احزاب وجماعات وتنظيمات لم تكن في مستوي معاناة المسلمين ، مما تسبب في فقدان الثقة فيها ، وعليه نطالب الجميع ان يرتقي لمستوي المعركة .

أن تقاعص المسلمين عن واجبهم وتجاهل العمل الثوري ضد النظام يساهم في اطالة امد نظام هقدف ويساهم في ضعف اداء القوي الوطنية في تحقيق اهدافها  ،  ان تعاضد العمل السياسي مع احترام خصوصية كل فئة او تنظيم في منهجها الذي اختارته في صراعها مع النظام ، شرط اساسي لتحقيق وحدة الارادة  .

ان اي عمل وطني جامع لقوي المعارضة  في ارتريا يجب المشاركة فيه دون التنازلات عن حقوق المسلمين  واهمها الثقافة العربية التي تعتبر جزء اساسي من ديننا الاسلامي ولا تنازل عن حقيقة وطبيعة وصف مظالمنا كمسليمن في ارتريا في الدولة الراهنة ( نظام دكتاتوري قمعي ذات نهج ديني وثقافي واحد يقوم علي القاء الاخرين ومصادرة حقهم السياسية والثقافية والاقتصادية ) يسعي لطمس هوية المسلمين بمختلف الوانها واشكالها . ولا نقبل بالتلاعب بالعبارات من اجل ارضاء اطراف اخري بحجة الشراكة الوطنية .

اننا نطالب كل قيادات القوي الوطنية الارترية المشاركة في جبهة التضامن وكوادرها المخلصة ان  تعمل بشكل جاد في تفعيل اليات جبهة التضامن من خلال ورش عمل علي مستوي الدول والمدن في العالم بهدف تطويرها .

ان الانغماس في الاختلاف والتعمق فيه بين القوي الوطنية عامة وتنظيمات جبهة التضامن خاصة يطيل امد نظام هقدف الديكتاتوري وتظل مسيرة العمل النضالي  في حلقة ضيقة لا تتجاوز اقدامنا مما يعني مزيد من التنكيل والتعذيب للشعب.

واخيرا نود ان نؤكد علي بعض الثواتب الوطنية في ظل نظام طائفي حاقد ديكتاتوري يهدف الي تغيير الهوية الوطنية لارتريا بطمس هويتنا الاسلامية وخلق واقع جديد يفرضه علي الشعب الارتري بقوة جبروته وقمعه .

كما نؤكد علي بعض الثوابت المهمة في مسيرة عملنا الوطني مع القوي الوطنية المعارضة وهي  :

  -ثنائية الديانة ( الاسلام والمسيحية )

  -ثنائية الثقافة ( العربية والتقرنية )

  -أن الثقافة العربية ركن اصيل للمسلمين لا ينفصل عن حقه الديني .

  -ان التداول السلمي للسطلة والديمقراطية الرشيدة واحترام الاقلية هي الوسيلة الكفيلة لبناء دولة العدالة .

  -الحكم اللامركزي الدستوري وسيلة كفيلة للتعايش بسلام في ظل الوطن الواحد.

 -عدم شرعية أي قرارات او سياسات النظام الحالي فرضها علي الواقع  وفق برنامجه الاقصائي والتي تسببت في شرخ  للعدالة الاجتماعية بمفهومها  الشامل ( دينيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا وتعليميا)

 -أي مواطن ارتري يستغل سياسات النظام الحالي ، ان يتحمل مسؤلية ما يترتب  من ارجاع الحق لاصحابه في المستقبل وان الدولة الارترية القادمة غير مسؤلة عن أي تعويضات له .

وفي الختام نؤكد ان المعركة الحقيقة هي ضد  نظام هقدف الدكتاتوري الطائفي وان استرداد الوطن من هذا النظام يتطلب تضحيات كل ارتري حر ذوي كرامة ، وعلينا ان نشارك في هذا العمل من اجل رفع هذا الظلم ، وان الاعتماد علي الذات وعلي شعبنا  يحررنا من قيود الدول الشقيقة والصديقة .

ولا بد من التاكيد علي ان أي تقاعص او سكوت عن ممارسات النظام الهمجية هي مشاركة لنظام هقدف  في ظلمه للشعب الارتري  وان مشاركته السلبية باي شكل من الاشكال ( بالمال والكلمة والنفس ) تعتبر جريمة ضد الوطن الارتري وشعبه يحاكمه فيه التاريخ في المستقبل .

اننا نناشد كل القوي الوطنية الارترية الموجودة في الداخل الا تألوا جهدا بالتضحيات في مواجهة ممارسات النظام بكل الوسائل الممكنة واولها اعادة الثقة بين ابناء الشعب في مختلف قطاعات الدولة دون اتهام او تنقيص للاخرين فالكل يعمل من موقعه في اسقاط النظام حسب استطاعته .

وفي ختام فعاليات هذا الامسية ندعو لكل شهدائنا القبول وان يفك اسرانا في سجون النظام وان يشفي جرحي النضال الارتري وان يسدد سهام مقاتلينا البواسل في الداخل وان يوفق قيادتنا في تحقيق وحدة ارادة هذا الشعب ، كما ندعو كل ابناء الشعب الارتري اللحاق بالعمل الوطني الحر دون تاخير .

والله الموفق والهادي الي سواء السبيل ،،،،..

لجنة جبهة التضامن بالرياض الرياض في 24 رمضان 1434 الموافق 2 اغسطس

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr