Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
مرض (الإيدز) يحصد قيادات وكوادر الجبهة الشعبية - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

مرض (الإيدز) يحصد قيادات وكوادر الجبهة الشعبية

Virusالتنافس بين قيادات الجيش الإرتري في اتخاذ محظيات من المجندات، تحت إشراف الحكومة التي تشجع الفساد وإفساد الشباب لتدمير قيم المجتمع الإرتري المحافظ، يؤدي إلى انتشار مرض فقدان المناعة المكتسبة بين قيادات بارزة في الجيش  والكوادر الحزبية.

بجانب المشاكل الأخرى التي تشهد على فشل نظام الجبهة الشعبية في إدارة الدولة الإرترية، وفشل مشروعها السياسي، تبرز منذ فترة مشكلة انتشار مرض فقدان المناعة المكتسبة (إيدز)  كوباء يفتك بالكوادر السياسية والعسكرية. إذ وردت أخبار تؤكد إصابة عدد من القيادات العسكرية بهذا المرض وأن أعداد الضحايا في تزايد مستمر، فبينما توفيت بعض هذه الحالات، بقيت حالات أخرى إما في طور حضانة الفيروز، أو في مراحل متقدمة من المرض. وأبرز هذه القيادات العسكرية التي تأكد إصابتها بهذا المرض هو الجنرال (وشجو) . وعُلم أن الحكومة تبذل جهوداً حثيثة في اعتماد الواعظ الديني لمحاصرة هذا الوباء الذي فشلت أساليب التوعية الإعلامية وتوزيع الواقي الذكر في الحد من انتشاره.

في السابق كانت الحكومة الإرترية تنشط  في توزيع الواقي الذكري بكميات كبيرة حتى بين طلاب المراحل الأساسية وكأنها تشجع على انحراف النشء وبالتالي انحراف المجتمع. وبما أن الوباء ليس انتقائي في اختيار ضحاياه ولا ينجو منه إلا من رحم ربه التزاماً وعفّ عن إتيان الأسباب، فإن أكثر الإصابات تقع في الأوساط التي لا علاقة لها بالقيم الدينية والمجتمعية، والتي يسود فيها الفساد الأخلاقي.

وأوضح بعض المراقبون، بأن الحكومة الإرترية تسعى للانتهاز هذه المشكلة، للتدخل في تغير الهيكل القيادي للجيش الذي يعتبر مصدر قلق دائم للقوة السياسية الحاكمة، لذلك لوحظ استدعاء الحرس القديم ودمجهم في وحدات مختلفة أوالاستعانة بهم في تولي مناصب قيادية في الجيش بعد ترقية رتبهم العسكرية،

في سياق آخر، شهدت مدينتي أغردات وتسني ، إجراءات إدارية شكلية، إذ تم نقل محافظ تسني ويدعى (قاستيرايت) إلى محافظة أغردات، ليحل محل محافظها الذي نقل إلى تسني.

هذا وعُلم أيضا أن جميع المدن الإرترية مقطوع عنها التيارالكهربائي بصورة كلية منذ شهور ما عدى العاصمة أسمرا التي تغذى بعض أجزائها لساعات محدودة، وأن السلع الأساسية مع شحها تشهد ارتفاعا حادا في الأسعار، والحكومة لا تحرك ساكنا لرفع المعاناة عن المواطنين.         

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr