Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
البيان الختامي للمؤتمر العام 2013م للتحالف الديمقراطي الإريتري - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

البيان الختامي للمؤتمر العام 2013م للتحالف الديمقراطي الإريتري

 

Click here to listen

KIDANLOGOعقد التحالف الديمقراطي الإريتري مؤتمره العام 2013 في الفترة من 17-22 إبريل 2013م تحت شعار " لتتضافر الجهود من أجل تسريع مسيرة التغيير الديمقراطي!" في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في ظل تطورات هامة تشهدها الساحة الإريترية ومنطقة القرن الإفريقي.

على الصعيد الإريتري :

وقف المؤتمر على حالة الإحتقان الشديد التي تعيشها البلاد، خاصة بعد أحداث 21 يناير 2013م وتداعياتها. فقد كشفت حركة 21 يناير عمق الأزمة التي يعيشها النظام، ومدى تفكك أركانه،  وما أنتجته سياساته من تدهور إقتصادي وأمني مريع في البلاد من ناحية، ومن ناحية أخرى تبلور إرادة التغيير لدى الشعب الإريتري، وفي مقدمته قوات الدفاع الإريتري . فقد أمّن المؤتمرعلى إنتفاضة الحادي والعشرين من يناير 2013م كتعبير حقيقي عن نضوج معطيات التغيير، وإقامة نظام حكم يترجم أهداف النضال الوطني الإريتري على أرض الواقع، ويلبي تطلعات شعبنا نحو الحرية والبناء والسير في طريق التقدم ، والمشاركة في ترسيخ الأمن والإستقرار في المنطقة.

ودعا المؤتمر قوى المقاومة الإريترية في الداخل والخارج أن تركز إهتمامها في هذا المنعطف التاريخي على تعزيز وحدة الصف الوطني، ومن ثم التلاحم مع نضال شعبنا وجيشه، لإنهاء حقبة الفرد والطغيان، وإقامة البديل الديمقراطي ، على قاعدة وحدة وطنية راسخة، وحرية الإرادة لجماهير شعبنا الإريتري، وبما أن التحالف الديمقراطي الإريتري،  وبحكم دوره الطليعي في وسط المقاومة الإريترية، قيم المرحلة بكل أبعادها، مما حمله على إصلاحات سياسية وإدارية تعزز المصالح الوطنية العليا، وإنطلاقا من هذا كله أكد المؤتمرعلى ضرورة دعم المجلس الوطني ، بإعتباره وعاء جامع لأغلب المكونات السياسية والمدنية، والذي يشكل فيه التحالف مكونا رئيسيا ، وذلك من أجل حشد وتعبئة كل الطاقات ودفعها بإتجاه التلاحم مع حركة التغيير التي بدأت تتبلور في الداخل. كما وقف المؤتمر على معاناة الشعب الإريتري عموما، واللاجئين خصوصا، وأدان عملية الإتجار بالبشر التي تمارس ضد شعبنا، ودعا المجتمع الدولي ومؤسساته المتخصصة للإضطلاع بدورها القانوني والإنساني، محذرا كل المتلاعبين بمصير الشعب الإريتري.

ومن أهم القرارات التي إتخذها المؤتمر:

  -1الإتفاق على وحدة وإستمرارية التحالف وتطويره ليلعب دوره  في توحيد القوى السياسية.

  -2أكد على دعم  وتفعيل وتطوير المجلس الوطني بإعتباره وعاء جامع.

  -3تغيير مسمى القيادة التنفيذية للتحالف إلى المكتب السياسي.

  -4الإشادة بدور الشباب والمراة في هذه المرحلة ، ودعوتها إلى تأطير كياناتها الفئوية في مظلات جامعة.

  -5إدانة عملية الإتجار بالبشر التي تمارس ضد أبناء شعبنا في المهجر، مع دعوته للمجتمع الدولي لبذل المزيد من الجهد لتخفيف معاناة اللاجئين.

  -6المصادقة على قرار القيادة المركزية للتحالف بفصل تنظيم " الحركة الديمقراطية لتحرير كوناما إريتريا ".

على الصعيد الخارجي :

لاحظ المؤتمر الإهتمام المتزايد للمجتمع الدولي والقوى الإقليمية ، بتطورات الأحداث في إريتريا ، وذلك لأهمية الموقع الإستراتيجي لإريتريا على البحر الأحمر، وأهميتها على الصعيدين الأمني والإقتصادي، وبهذا الصدد دعا المؤتمر المجتمع الدولي والقوى الإقليمية إلى ضرورة تناغم دورهم مع تطلعات الشعب الإريتري، نحو السلام والإستقرار والحرية، حيث أن هذه  القضايا، تعتبر قضايا ذات إرتباط وثيق بإقامة نظام حكم ديمقراطي يمثل إرادة الشعب الإريتري المحب للسلام مع محيطه المجاور والعالم أجمع.

كما أهاب المؤتمر بالمجتمع الدولي أن يضطلع  بدوره في وضع حد لمعاناة شعبنا الإريتري، جراء حملات القمع والإرهاب الذي تمارسه سلطات أسمرا، بالإعتقالات والتصفية الجسدية ، وأن تقوم  منظماته بدورها في كشف وتسليط الضوء على الإنتهاكات الفظيعة التي يرتكبها النظام في الداخل، مع الضغط عليه لإطلاق سراح سجناء الرأي، سيما بعد أحداث 21 يناير 2013م . وأشاد المؤتمربتعيين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مقررا خاصا لمتابعة إنتهاكات حقوق الإنسان في إريتريا، ومطالبة المجتمع الدولي بتسهيل دخوله إلى إرتريا للقيام بدوره. 

كذلك دعا الشعب الإريتري في الداخل للصمود في مواجهة القمع وإرهاب الدولة الذي يمارسه النظام الشمولي ، وأشاد مجددا بالدور البطولي للجيش الإريتري، مهيبا به أن يعزز إنحيازه لصف الشعب الإريتري ، ويعجل بإسقاط زبانية النظام. كما ناشد جماهير الشعب الإريتري في المهجر، أن تتفاعل بصورة أكبر مع النضال من أجل التغيير، وتحقيق الأهداف الوطنية التي قدم من أجلها شهداؤنا الأبرار أرواحهم، في مرحلة التحرير، وفي كل مراحل مقاومة النظام الشمولي في إريتريا.

وفي الختام نشكر إثيوبيا حكومة وشعبا لإستضافتهم مؤتمرنا، وعلى الجهد الذي ظلوا يبذلونه من أجل مساعدتنا في نضالنا العادل.

عاش الشعب الإريتري أبيا صامدا.!

عاشت قوى التغيير متحدة ، قائدة لعملية التغيير المنشود في إريتريا.!

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار!

الهزيمة والعار للنظام الشمولي.!

المؤتمر العام 2013

للتحالف الديمقراطي الإريتري

22 إبريل 2013م

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr