Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
رسالة الى المجلس الوطنى الأرترى للتغيير الديمقراطى - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

بسم الله الرحمن الرحيم

lettertoرسالة الى المجلس الوطنى الأرترى للتغيير الديمقراطى تحية نضالية وبعد... 

بداية نؤكد لكم بأ ننا جزء من الحراك الشعبى الذى يمثل القواعد الأرترية المعارضة للنظام الدكتاتورى فى (أسمرا) والتى تناضل من أجل دولة أرترية مدنية ديمقراطية, دولة لكل الأرتريين وبكل الأرتريين. 

أولا لقد أستبشرنا خيرا بميلاد (المجلس الوطنى) وكنا وما زلنا نرى فيه (مظلة) جامعة لقوى المعا رضة الإرتيرية ومنبرا لتفعيل مصادر وآليات المقاومة الإرتيرية في وجه النظام الدكتاتوري. لكننا ومن خلال متا بعا تنا لاحظنا تراجعا في وتيرة العمل السياسي والإعلامي بوجه عام وضعفا في تلاحم القوى المكونة للمجلس الوطني وتناقضا فى بعض المواقف التى يفترض أن تكون موحدة ومتفق عليها, نحن نعى تما ما طبيعة المرحلة التى تمر بها المعارضة الإرتيرية ونتفهم الظروف الموضوعية والذاتية المحيطة بها , ولا نشك لحظة فى نوايا كم الوطنية وحرصكم على أداء الرسالة – وما رسالتنا هذه الا (تذكير) بما قد يكون فات عليكم سهوا وهى فى المقام الأول تأكيد لتضامننا معكم وتقديم النصح للوصول الى حلول تخرجنا من النفق المظلم الذى دخلنا فيه. وهى رسالة تتضمن مقترحا ت محددة نأمل دراستها بجدية وكل ذلك بهدف الوصول با لسفينة الى بر الأمان.

ثانيا: فى أتجاه الإصلاح الدا خلى للعمل التنظيمي وزيادة فاعلية الأجهزة التنفيذية :

  • تقليص عدد أعضاء المكتب التنفيذي فى حدود أمكانيات وقدرات التنظيم وعضويته وبما يستجيب للمها م الملحة وذات الأولوية ...
  •  البحث عن صيغة عمل مشترك مع التحالف بحيث يكون التمثيل والحراك الخارجي والجماهيري موحدا والخطاب مركزيا.
  • تكثيف اللقاءات مع الجماهير والاستماع الى أصواتها والعمل على ترجمة مطالبها من خلال أجهزة الأعلام التى يشرف عليها المجلس.
  • توسيع مظلة المعا رضة الإرتيرية من خلال فتح حوار مع كل المجموعات التى ماتزال خارج تلك المظلة بهدف الوصول الى رؤية مشتركة تجمع كل المعا رضين للنظام الدكتاتوري فى أسمرا.

ثالث: الحليف الأثيوبي

المعارضة الإرتيرية هي التي ذهبت الى أثيوبيا بعد أن ضاقت بها الأرض ..وجدت فيها الملجأ السياسي والحماية الأمنية وموقعا للنشا ط السياسي والإعلامي .وأخيرا أصبحت أثيوبيا ملجأ لعشرا ت الألوف من الإرتريين الهاربين من جحيم الدكتاتورية في أسمرا.

كل ذلك مقدر ومسجل.. ولكن موقف القيا دة الأثيوبية ونهجها وأسلوب تعا ملها مع المعا رضة الأرترية أ صبح يثير أ كثر من علامة استفهام؟ وفى أحسن الأحوال ل نقول أنه (غير مفهوم) ؟ أذا كان ذلك بسبب قلة الخبرة والمعرفة بالمكونات الأ رترية وتوجها ت اطياف المعا رضة الأرترية ..فذلك يمكن تقويمه وتصحيحه.. وأذا كان ذلك تطبيقا لسياسة لا نعرفها ولا نقبلها .. فذلك ما يتطلب حوارا جادا وسريعا وعلى أعلى المستويات مع الحلفاء الأثيوبيين؟ 

المعا رضة الأرترية تنا ضل من أجل الديمقراطية ومن أجل العدالة والمساواة .. ذلك لا يكون الا فى دولة واحدة وموحدة .. لما ذا هذه المهرجانات والمؤتمرات التى تشرف عليها القيادة الأثيوبية وتنتهى الى أقرار حق المجموعات القومية فى أرتريا فى تقرير مصيرها حتى الأ نفصا ل؟ ليس هنا ك شهيد أرترى ضحى من أجل قومية بعينها .. كلهم ضحوا من أجل أرتريا الوا حدة والموحدة . ذلك يعنى بداية أن تمتلك المعا رضة الأ رترية حرية وحق أتخا ذ القرار ..وأن يكون لها (رأ س) واحد يمثلها .. لما ذا تعترف أثيوبيا بأ كثر من (رأ س) وتقدم الميزا نيا ت؟

على المعا رضة الأ رترية أن تثبت أنها أكثر حرصا على السيا دة الوطنية وذلك من خلال تمسكها با لثوابت ومن خلال خطا بها السيا سى الجا مع ومن خلال تحديد حدود ونقا ط اللقا ء مع الحليف الأ ثيوبى.

لا بد من لقا ء مباشر مع القيا دة الأثيوبية العليا وتحديد حدود التعا ون وأسس  التحا لف بين المعا رضة الأ رترية والحكومة الأ ثيوبية. هنا ك خطوط حمراء لا نقبل أن يتجاوزهاأحد – وهناك مصالح الدولة الأثيوبية نتفهمها ونقدرهاوكل ذلك فى حدود أحترام السيا دة الأثيوبية وأحترام أستقلالية قرار المعارضة الأرترية.

ختا مع تحيا تنا و تمنيا تنا لكم با لتوفيق وما عليكم الا الرجوع الى القواعد لتخبروها با لخبر اليقين أذا ما واجهتكم تحديا ت أقوى وأكبر من طا قا تكم.

و الأ مر كله  فى النها ية متروك لقواعد المعا رضة الأ رترية لتقول كلمتها وتحدد مسا راتها وترجع السفينة الى مجرا ها الصحيح .

الإتلاف الوطنى الأرتري

20/11/2012

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr