Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
نعي أليم وكلمة وفاء - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

نعي أليم وكلمة وفاء

لصديق الصبا وزميل النضال سراج موسى عبده

ببالغ الأسى وبقلب يعتصره الحزن تلقيت في وقت متأخر من ليلة البارحة خبر وفاة الأخ المناضل وصديق الطفولة والصبا المغفور له بإذن الله سراج موسى عبده في المملكة العربية السعودية. الموت حق لا مهرب للإنسان منه ولكن أن يوارى الثرى مناضل مثل سراج خارج وطن ضحى من أجله كثيرًا، بسبب ظروف أسفرتها سياسة الطغمة الحاكمة، يجعل من حزني أعمق وأمر.

من هو سراج موس عبده ؟ ولد سراج في قرية "ماي دور" التي تقع على بعد بضعة كيلومترات من مدينة عدي قيح، عاصمة مديرية اكلي قوزاي. درسنا معًا المرحلة الابتدائية في مدينة عدي قيح، وانتقل بعدها إلى مدينة ديسي في إقليم وللو بإثيوبيا، حيث كان يعمل أباه في التجارة وواصل دراسته فيها حتى المرحلة المتوسطة، ومن ثم واصل دراسته في " جنرال وينغت" التي كانت من أشهر المدارس الثانوية في أديس أبابا ويشترط الالتحاق بها أن يكون الطالب متفوقًا في كل المواد الدراسية. وقد تخرج من هذه المدرسة معظم الإثيوبيين الذين احتلوا مواقع مرموقة في الحياة السياسية ومجالات أخرى في إثيوبيا.

وأثناء فترة دراسته في هذه المدرسة انضم المرحوم سراج إلى خلايا حركة تحرير إرتريا. وبعد أن أنهى دراسته الثانوية في "ونغت" كان يمكنه أن يلتحق وبجدارة في جامعة هيلي سلاسي (جامعة أديس أبابا حاليًا)، غير أنه آثر أن يغادر إثيوبيا ويعود إلى إرتريا في عام 1964، ليتوجه منها إلى السودان ومن ثم إلى مصر لمواصلة دراسته الجامعية في القاهرة. وأثناء وجوده في الخرطوم شهد انفجار ثورة أكتوبر الشعبية السودانية في عام 1964، التي أسقطت نظام الفريق إبراهيم عبود. وكانت مشاهدته لهذا الحدث التاريخي في السودان، فضلا عن شعارات التأييد التي رفعتها ثورة أكتوبر المجيدة للمطالب الوطنية العادلة للشعب الإرتري ملهما لزيادة حماسه الوطني وعزمه على مواصلة النضال من أجل استقلال إرتريا. ومشحونا بهذه المشاعر الوطنية الفياضة وصل إلى القاهرة في عام 1965 والتحق فيها بالمعهد العالي الفني بشبرا وتخرج منه مهندسا ميكانيكيا بدرجة امتياز.

كان الأخ سراج واحد من أبرز الطلاب الذين عُرفوا بنشاطهم وحماسهم الوطني، وشارك في المؤتمر التأسيسي للاتحاد العام لطلبة إرتريا الذي عقد في سوريا في عام 1969 ، والذي حضره الطلاب الإرتريون من بلدان الشرق الأوسط وأوربا. هذا الاتحاد لعب دورًا بارزًا في التعريف بالقضية الإرترية، ليس فقط وسط الطلاب على الصعيد العالمي، بل أيضا في تعبئة وإقناع الشعوب التي يعيش أعضاء الاتحاد وسطها بعدالة القضية الإرترية. وكان المناضل سراج موس عبده قد انتخب رئيسا للاتحاد العام لطلبة إرتريا وظل في منصبه حتى تخرجه من الجامعة والتحاقه بالميدان في عام 1975 تطبيقا لقرار الاتحاد العام لطلبة إرتريا الملزم آنذاك بأن يلتحق بالميدان الطالب الذي ينهي دراسته الجامعية. ونظرا لوعيه السياسي المتقدم والخبرة النضالية التي اكتسبها، اختير من قيادة جبهة التحرير الإرترية حينئذ، القيادة العامة، عضوًا في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام الأول لجبهة التحرير الإرترية والذي انعقد في أكتوبر 1971.

وبعد المؤتمر الوطني الثاني المنعقد في عام 1975 كلف من القيادة المنبثقة من المؤتمر بمهمة رئاسة تحرير مجلة "سبتمبر" التي كانت تصدر باللغتين الرسميتين العربية والتغرينية في القاعدة الخلفية للثورة لتلعب دور التوجيه المعنوي لجيش التحرير الإرتري. وهكذا أدى سراج موسى عبده دوره الوطني بإخلاص وتفان حتى تعرض تنظيم جبهة التحرير الإرترية في عام 1981 لأزمة عميقة، شاركت في صنعها عوامل داخلية وخارجية. وأخيرا استقر به المقام في المملكة العربية السعودية وعمل مهندسا ميكانيكيا في إحدى محطات الكهرباء إلى أن وافته المنية بتاريخ 17 سبتمبر 2012. وعلى الرغم من ظروف الحياة القاسية والمسؤوليات الأسرية التي أثقلت كاهله لم يتوقف عن النضال وظل يساهم بقلمه في وسائل الإعلام المتاحة في فضح ممارسات النظام الاستبدادي ومدافعا عن المطالب المشروعة لشعبنا في الديمقراطية والعدالة والمساواة وضرورة انتصارها في وطننا الحبيب.

في الختام لا يسعني إلا أن أبعث من خلال هذه الكلمات المتواضعة تعازي القلبية الحارة لزوجته الفاضلة سلمى وأبناءه : الدكتور سامي وأسامة وفاطمة ولجميع أسرة آل عبده راجيا من الله العلي القدير أن يسكن الفقيد الغالي في جناة الخلد مع الصديقين والشهداء والأبرار، ويلهم أقاربه وزملاؤه وأصدقاؤه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون !!

 

أحمد محمد ناصر

18 سبتمبر 2012

 

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr