Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
طرد دبلوماسي إرتري من السويد - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

طرد دبلوماسي إرتري من السويد

قاش بركة2014-09-05 

Newsflashنشرت صحيفة "داغنس نيهيتر" السويدية الصادرة صباح هذا اليوم 5/9/2014 في نسختها الإلكترونية الخبر التالي:

طلبت السويد من السكرتير الاول في السفارة الإرترية مغادرة البلاد، حسب المعلومات الواردة من وكالة الأنباء السويدية "تي تي". وقد منح الدبلوماسي الإرتري مدة 48 ساعة لمغادرة البلاد

. وذكرت شارلوتا أوزاكي ماسياس، مسؤولة شؤون الاتصالات بوزارة الخارجية السويدية، للصحيفة، أنها تستطيع أن تؤكد على أن دبلوماسيًّا أجنبيًّا قد طلب منه مغادرة البلاد، ولكنها لم تستطيع المضي في الحديث عن الأسباب أو الكشف عن هوية الشخص المعني.

وقد تكتمت الخارجية السويدية على كل تفاصيل القضية، باعتبار أن لديها سياسة تقضي بألا تقول من أي بلد يأتي أي دبلوماسي في حالة طرده، أو إلى أي بلد تمت مغادرته. من ناحية أخرى  هناك مصادر عدة مستقلة أكدت للوكالة أن الشخص الذي تم طرده هو السكرتير الاول في السفارة الإرترية.  وتؤكد المصادر نفسها أن الدبلوماسي الإريتري كانت مسألة طرده مسألة وقت، وكان يتم التحضير لها منذ وقت طويل، حسب مصدر مطلع طلب من الوكالة عدم الكشف عن هويته.

وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من الاريتريين السويديين أدلوا بشهاداتهم كيف أن السفارة الإرترية تجبرهم على دفع الضرائب، خاصة ضريبة الاثنين في المئة من الدخل - وإلا فإنهم لا يستطيعون الحصول على الوثائق الرسمية، وأن أقاربهم في الوطن قد يتعرضون لمشكلات، حسب زعمهم.

وذكر التقرير أن السفارة الإرترية متهمة أيضًا بالتجسس بصورة نظامية على السويديين من أصل إرتري الذين ينتقدون النظام الديكتاتوري الصارم جدًّا، وربما الأكثر شهرة في هذا الصدد هو اعتقال الصحفي السويدي من أصل إرتري داويت إسحاق.

والسكرتير الأول في السفارة وفقا للمعلومات الواردة إلى وكالة "تي تي"، هو في الواقع المسؤول الأول في السفارة. وكان معروفًا بتنظيم المهرجانات والاجتماعات الأخرى لدعم النظام الديكتاتوري، ووصفت المصادر المطلعة هذه التجمعات بأنها تعتبر مصدر الدعم الأساسية للدكتاتورية.

وأكدت الصحفية والناشطة الإرترية ميرون استيفانوس للصحيفة على أن هذا الشخص الذي كان دائمًا ما يتوارى عن الأنظار، معروف لدى الإرتريين بأنه هو الذي يقرر، وأنه يمثل الحزب، وأن السفارة لا تستطيع فعل شيء دون موافقته. والمتحدث باسم حزب الشعب الليبرالي في شؤون السياسة الخارجية فريدريك مالم، الذين يهتم بالقضايا المتعلقة بإرتريا، أكد تأييده لعملية طرد الدبلوماسي وقال إنه من الأمور المرحب بها اتخاذ السويد إجراءات ضد الحكومة الإرترية، وأن هذه ينبغي أن تكون الخطوة الأولى. ويجب أن يكون الهدف هو إنهاء عملية الجباية التي تقوم بها الحكومة الإرترية.

وأكدت شارلوتا أوزاكي ماسياس من جهتها أن الخارجية السويدية لن تعلق على عملية الطرد بأكثر مما هو وارد. ولم ترغب في أن تعطي الأسباب التي كانت وراء عملية طرد موظف السفارة المعني من السويد. وذكرت للصحيفة أن العمل الدبلوماسي صارم جدا وأنها لا تستطيع الخوض في التفاصيل، سواء تعلق الأمر بهذه الحالة أم بغيرها من الحالات عمومًا.
وذكرت الصحيفة أن الأعراف تقضي بعدم احتجاز الدبلوماسيين ومساءلتهم عن الجرائم، ومع ذلك، يمكن أن يعلن أي شخص بأنه شخص غير مرغوب فيه ويطلب ترحيله. وذكرت الصحيفة أيضًا أنها سعت من جهتها للاتصال بالسفارة الإرترية والاستفسار منها لكن دون طائل.

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr