Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
الجنرال فليبوس يسعى إلى بسط سيطرته بالقوة، مواجهة دامية في ضواحي هيكوتة - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

الجنرال فليبوس يسعى إلى بسط سيطرته بالقوة، ومواجهة دامية في ضواحي هيكوتة

قاش بركة

eritera news 2014-08-28سٌمع مساء يوم الخميس الماضي في ضواحي هيكوتة غرب إرتريا، تبادل لإطلاق نار كثيف أستخدمت فيه الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. ويعتقد من كثافة النيران المستخدمة والتي أستمرت لما يزيد عن ثلاث ساعات، بأنها مواجهة بين قوتين متمركزتين تكادا تكونان متعادلتين في العدد والعتاد،

الأمر الذي ذهب بالتكهنات إلى القول بأن المواجهة كانت بين طرفين متصارعين داخل الجيش النظامي. ولم تعرف حتى الآن أسباب هذه المواجهة والخسائر التي أسفرت عنها.

إلا أن المراقبين القربين من الموقع، لم يمنعهم غموض الحادث نتيجة للسرية التي أحيطت به، من ربط الأحداث الملفتة التي سبقت الحادث ببعضها، علّها تحل غموض هذه المواجهة التي لم تندلع شرارتها إلا لحسم أمر هام وبإعداد مسبق.

فقبل أيام قليلة سبقت هذا الحادث، تقول المصادر أنها لاحظت تحركات عسكرية شملت معظم إقليم قاش بركة، وبدا الأمر وكأنه تغييرات جذرية في القوة المرابطة في المنطق بعد عزل قائدها العسكري العميد تخلي منجوس ووضعه قيد الإقامة الجبرية وإخضاعه للتحقيق مكثف حول قضايا أمنية قيل أنه متورط فيها. وشوهد الأخير في مدينة تسني في نفس الأيام، وأشيع حينها في المدينة، أنه أوتي به لإستكمال التحقيق معه، وما أكد هذه الإشاعات هو أنه تم شحن 23 شاحنة من ضواحي مدينة تسني وقلوج، بما لا يقل عن مئة رأس من المواشي والاغنام في كل شاحنة وتسفيرها إلى أسمرا، حيث كانت هذه المواشي والاغنام في حوزة افراد من أبناء قبيلة الرشايدة الذين كانوا موكلين برعيها. وأكدت مصادر عدة بأن هذه المواشي والاغنام تعود ملكيتها للعميد تخلي منجوس، وأن جهة التحقيق تعمل على تجميع أعداد كبير من الإبل تعود ملكيتها للعميدالمعزول أيضا.

وفي السياق ذاته أشرف الجنرال فليبوس المكلف بشغل منصب وزير الدفاع، على غلق معظم ملفات معتقل عريتاي العسكري، وإطلاق سراح بعض من نزلائه الذين تم إعتقالهم من قبل العميد المعزول تخلي منجوس.

ويعتقد أن كل هذه الأحداث وغير مجتمعة ، أفدت - حسب المراقبين- إلى إندلاع المواجهة الأخيرة في ضواحي هيكوتة، ولا يعتقد أنها الأخيرة، لأن القوة الصاعدة الآن في وزارة الدفاع تسعى إلى بسط سيطرتها على كامل الأوضاع في المؤسسة العسكرية وأجهزتها الأمنية التي عرفت بتعدد مراكز القوة فيها.

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr