Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
اجتماعيات - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله عزَّ وجلَّ: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُون}

(العنكبوت: 57) - صدق الله العظيم

. "إنا للهِ وإنا إليهِ راجعونْ" "ولاحولَ ولاقوةَ إلا باللهْ"

.بكل آسى ننعى إليكم خبر وفاة الشاعرة والأديبة العربية (الإرترية/الجيبوتية) الأخة شريفة العلوي

سائلين المولى  (عَزَّ و جَلَّ) باسمه الأعظم أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة و نسأله سبحانه و تعالى

 أن يُلهِم أسرة واهل الفقيدة الصبر و السلوان.

Read more...

برقية تعزية ومواساة

حركة الشباب الارتري للتغيير – سويسرا

 

ምንቕስቓስመንስያትኤርትራ  ንልውጢኣብ ስውዘርላንድ

Eritrean  youth movment for change in switzerland

بقلوب ملؤها الحزن والأسي تلقينا خبر وفاة المناضل الدكتور / بيني كداني

تتقدم حركة الشباب الإرتري للتغيير – سويسرا بتعازيها الحارة وبمشاعر مؤاساتها العميقة إلي اسرة الفقيد , وإلي رفاقه المناضلين في جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية .

ويعد الفقيد من الرواد في قيادة النضال والكفاح من أجل الإستقلال وقد قدم لشعبه ولبلاده عظيم التضحيات , قارع الإستعمار كما قارع النظام الديكتاتوري البغيض وظل يعمل حتي رحيله من أجل أن تصبح ارتريا دولة ديمقراطية تنعم بالحرية والعدالة والسلام .

Read more...

تعزية

تعزي سكرتارية المجلس المركزي لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية الشعب الإرتري برحيل ابنه البار المناضل والقائد الدكتور بيني كيداني الذي بدأ النضال وهو طالباً في بداية ال60 وواصله مع تنظيمه جبهة التحرير الإرترية على كل المستويات وبعد ذلك في قيادة جبهة الإنقاذ حتى رحيله من دنيانا الفانية يوم الجمعة الموافق لل5 من ابريل.

Read more...

وداعاً أيها المناضل الجسور محمد الحسن أبوبكر

حملت الأخبار المؤسفة لأبناء الشعب الإرتري نبأ وفاة المناضل محمد الحسن أبوبكر، أحد رجالات الرعيل الأول للثورة الإرترية المسلحة في عام 1961مـ بقيادة جبهة التحرير الإرترية ، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

تدرج الفقيد في مراحل النضال في صفوف جبهة التحرير الإرترية إلى أن عين قائداً للواء"75" ثم عضواً بهيئة الأركان العامة لجيش التحرير وقاداً لمحور القاش، ثم عضواً بالمجلس المركزي لجبهة التحرير الإرترية.

Read more...

وداعــاً كمـــال شيــخ أري..

Goodbye Kamal Sheikh Ari

ككثيرين خرجوا من أوطانهم كان الراحل يحلم بالخبز والحرية.. لكنه أيضاً مثل كثيرين عاش منفياً ومات منفياً حتي بعد طرد المستعمر، وفي النهاية تكرر نفس المشهد الذي يحدث مع العشرات من أبناء شعبي، إذ لم يجد الراحل بقعة صغيرة من تراب الوطن تحتضن رفاته بعد مماته.. فعلي مدي خمسة وعشرون عاماً أو تزيد عاشها الراحل في أوربا كان الرجل يمثل سفارة شعبية لبلاده.. يعكس وجهها المشرق لدي الأوربيين والجاليات الأخري الشقيقة والصديقة.. بصدقه وأمانته وعفته.. هو من القلائل الذين كلما تحدثت إليهم تجده مهموماً بقضايا شعبه.. واثقاً من حتمية التغيير حتي وإن تأخر.. يتحدث إليك حديث العارف ببواطن الأمور.. لا تمل الإستماع إليه، حين إلتقيته وجدته يتناول الأمور بغير عاطفة.. يختلف عن كثيرين في طرحه، أحسست ذلك في ثنايا حديثه، تحدثنا حول عديد القضايا التي تدور في الساحة.. تجارة البشر.. أوضاع المعارضه.. الأوضاع بالداخل.. أوضاع الجالية بالسويد.. وكثير من القضايا التي كانت تشغل باله.. كانت أفكاره جريئة وخلاقة ومبدعة ولاهثة وراء البحث والمكابدة.. بل كانت أرائه إحراجاً لا هوادة فيه للواقع والموروث على حد السواء.. لم ينتهي حديثنا إلي هنا، وعدته أن نلتقي في مايو القادم.. لكن القدر كان أسرع منا جميعاً.. مؤقنٌ أنا بأن الدنيا لا تأخذ إلا الطيبين الطاهرين هكذا هم دوماً يرحلون خلسة دون أن نشعر بهم.. ألا رحم الله (كمالاً) بقدر ماقدم لوطنه وأهله وشعبه، وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، وألهم ءآله وذويه الصبر وحسن العزاء.

صادق التعازي لأبنائه وزوجته ووالدته وعموم آل شيخ أري المنتشرين في كل مكان من هذه المعمورة .. وللشعــب الإرتـــري في مصابهم الجـلل.. ولا أراكم الله مكــروهاً في عــزيز لديكم..

عبدالمتعال سليمان

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

كمال علي  ادريس شيخ اري في ذمة الله

20130312 Kamal Ali

)يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنتي(

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الاخ العزيز كمال علي ، الذي وافته المنية في مدينة ستوكهولم, السويد يوم الثلاثاء الموافق 12 /مارس 2013.

كان الفقيد ذو ادب جم وخلق شريف وصاحب يد بيضاء, كان يتسارع في فعل الخير ومساعدة المحتاجين.

فريق مركز قاش- بركة للمعلومات يتقدم بخالص العزاء  والمواساة لأسرة الفقيد و ابنائه علي هذا الفقد الاليم وعزاؤنا موصول للإخوان  محمد , عبده , جلال , يوسف والشيخ  لباقي الاهل والاصدقاء.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي الجالية الاسلامية الارتيرية في السويد  فقيدها وابنها البار  كمال علي  لله ما اعطي ولله ما اخذ وكل شيء عنده بمقدار

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته مع النبيين و الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا ، ويلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان .وحسن العزاء. آمين.. إنه سميع مجيب . إنا لله وانا إليه راجعون.. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

شكر وعرفان

باسم أسرة أل  تيدرس ازاز  نتقدم بجزيل الشكر والعرفان  لكل الذين شاركونا العزاء و التعزية في وفاة الوالد رحمة الله عليه الذي انتقل الي جوار ربه  في السابع عشر من يناير هذا العام في مدنية كرن . فالشكر اجذله لكل الأهل والأقارب والأصدقاء من داخل أرتيريا و السودان  وكذلك الشكر الحار  لإبائنا الكرام  رموز عزتنا وفخر نضالنا من الرعيل الاول اذ نعزيهم بهذا الفقد الاليم  وكذلك الشكر الخاص لأبناء جمعية البلين في السودان وعلي راسهم السيد العمدة الاخ الفاضل صالح حامد عن سؤالهم الدائم علي صحة الوالد المرحوم اثناء فترة العلاج في الخرطوم  والشكر موصول ايضا  لجميع الإخوة الأعزاء الذين اتصلوا بنا معزين من أمريكا، وبريطانيا، المانيا, وهولندا، والنرويج، والسويد، الدانمارك وكندا ،وأستراليا،  وكذلك من السعودية، والبحرين ، والامارات  والشكر الخاص للأخوة القائمين علي اشراف موقع قاش بركه الرائد للمعلومات والشكر الخاص  للجالية الاسلامية الارتيرية في السويد  فلهم منا جميعاً فائق الشكر والامتنان علي مشاطرتهم احزاننا ونسأل الله أن لا  يريهم او يُصيبهم مكروهٍ في عزيزٍ لديهم وجزاهم الله عنا كل خير .. فالسعي مشكور والاجر موصول انشاء الله تعالي.

مع كل الشكر والاحترام والتقدير

ع الاسرة  رمضان ادريس  

الشهيد ياسين احمد نجم أفل من سماء النضال ولا نامت أعين الجبناء

Yasin Ahmed

كأن موجة الصقيع التي تعم المنطقة في صباح  يوم الثلاثاء تعبر عن نعيها وأليمها لولا يقيني  بأنها لا تعي ولا تعقل لجزمت بذلك , نزل إلينا خبر النعي الأليم  كالصاعقة وكأن الدنيا أظلمت وضاقت بما رحبت  , تركنا ورحل وذكرياته تملؤ أفق النضال وزوايا الوطن , كان مناضلا وابن مناضل وينحدر  من عائلة سطرت الأمجاد وصنعت التاريخ في مقاومة الظلم والاستعمار وقد كان شهيد الأمة بطل لا يشق له الغبار ,اعترف لشجاعته العدو قبل الصديق ولم يغادر ساحة القتال قط ، منذ أن أصبح يافعا  فقد لبى نداء الوطن و كان عازما على دفع الظلم عنه وتحريره من براثن الطغاة المستبدين الذين عاثوا فيه الفساد وها هو اليوم يستشهد على فراشه وقد تمكن منه التعب والإرهاق والمرض العضال الذي أصابه بينما هو يقود جيشه من انتصار إلى آخر  لكنه استشهد  هنا في السويد ولسان حاله يقول كما قال قدوته الشهيد البطل خالد ابن وليد رضي الله عنه : "وها انا اليوم اموت على فراشي ولا نامت أعين الجبناء" .

انه شهيد الأمة و رمز النضال وأسطورته الذي تتناقل حكايات شجاعته الألسن في الوطن (ارتريا) و خارجها انه قاهر الهقدف (الجبهة الشعبية ) النظام الديكتاتوري الحاكم في البلاد منذ عشرين عام ومنذ عشرين عاما والشهيد المناضل يقاوم هيمنة وشوفينية ودكتاتورية أسياس وزمرته بفوهة بندقيته وقوة إيمانه وشدة صاعديه .

في فجر يوم الثلاثاء الموافق 19/02/2013 في الساعة السادسة إلا ربع  ميلادية انتقل الشهيد ياسين احمد حمد الذي ولد بقرية عبي بمحافظة جنوب البحر الاحمر  الى جوار ربه في مستشفى كرونباركس قودن (kronparksgården) في ابسالا بعد صراع مرير مع مرض السرطان  (الورم الخبيث) الذي عم جسده وانتشر في خلاياه وأنهك قواه .

حاولت ان القى نظرة وداع إلى وجهه وكان  جسده النحيل الذي كان انهكه المرض مطروح على السرير  ملتحف بلحاف خفيف,  ترددت قليلا قبل ان افعل ذلك وعندما أمطت اللحاف من على  وجهه هالني ما رأيته من ضياء وتلك الابتسامة على شفتيه كأنه يواسيني أنا ويشد على أزري " سبحان الله و كأنه ينظر إلى مكانه في الجنة ورب العزة أزاح الغطاء الذي بينه وبين مكانه في الجنة (فًكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد) سورة ق الآية  (22 ) , ويحكي لي صاحبي الذي كان بقربه حين فارقته الروح بانه كان يتمتم ويقول بانه يشاهد الاخضرار والأشجار والظلال تملأ المكان بينما الشهادة لم تفارق شفتاه وهو في الغرغرة فقد كانت أخر محادثته في الدنيا كانت مع أمه حيث طلب الاتصال بها وتحدث معها على انفراد ،حينها عبر عن ارتياحه واستعداده لقدره .

مع ان معرفتي به لم تتجاوز بضع شهور لا أني كنت اكتشف كل يوم وكل أساعة قوة إيمان تلك الشخصية وسعت صدرها والقدر الكبير الكبير من هموم الأمة الذي حمله بقلبه وتفاؤله الكبير بمستقبل الوطن  وكنت استشف تفانيه بنضاله وحبه لوطنه ولمن يشاركونه به وقد حكى لي دوما مدى تماسكه بالنضال ضد الظلم وانه ليس هناك من سبيل غير القوة رغم كرهه لذلك ، وكان يذكر مدى صعوبة ان ترفع السلاح وتقاتل أخوك في الوطن لكن الظلم والجبروت الذي طال الشعب من هذه القلوب الميتة التي تحكم البلاد  فاق كل التصور ولم يترك سبيل آخر غير درب القوة  و دوي السلاح .

كان في منتصف العقد الثالث من العمر حين حضرته المنية  فقد بعثه التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الاحمر الذي كان احد ابرز قادته الميدانيين  بوصية خاصة من القائد إبراهيم هارون إلى السويد  عله يجد ترياق لتلك السموم التي فتكت بجسده أو عله يتعرف على ماهية مرضه الذي كان يسبب له آلام لا تكاد تفارقه ولا يطيقه إنسان  ، أثناء قيامه بالفحوصات هناك كشف له انه مصاب بالسرطان وعليه إجراء العملية لاستئصال الورم فقد قام بذلك لكن الألم  استمر يزيد ويزيد ما عزز شكوكه كون أن الذي يعاني منه هو آثار السم الذي دسه العدو و تجرعه هو والمجموعة الأولى التي تمردت  على القهر الذي مارسته الجبهة الشعبية على المواطنين  منذ بواكير الاستقلال وكان والده  هو الذي يتزعمهم  . فقد أودى هذه السم  بحياة والده المناضل احمد حمد المشهور وبعض رفاقه 1998  ولكن الجرعة التي تلقاها  الشهيد ياسين   لم تكن قاتلة بينما بقيت  آثارها الفتاكة بجسده  وذكرياتها الأليمة  علقت بذاكرته حيث فقد بها أحبابه و والده العزيز. لم يكن بحالة تستجيب للعلاج حين وصل إلى السويد فقد تملك الورم خلايا جسده وعشش بها وأوقف عمل الاعضاء الداخلية ، رغم ذلك كان بهمة عالية وإيمان قوي بالله و إرادة صلبة مع ان الأطباء ابلغوه بأنه يعاني من حالة يتعذر شفاؤها فلم يكترث ابدا للحياة بقدر ما أهمه  تحقيق العدالة ودرأ الظلم عن العباد في بلده الحبيب ارتريا .

يا الله ما اقصر حبل الأمنيات وما أضيق صرة الحياة تجمع لتفرق وتفرق لتجمع جمعتنا لبرهة لتفرقنا بسرعة  ، افل النجم وغاب وفقدت الأمة بنعيه عمودا صلبا ومناضلا فذا وبقيت اسطوراته حية خالدة  ولا نملك إلا أن نقول  لا إله إلا الله محمد رسول الله  وإنا لله وإنا إليه راجعون .

بقلم /شفا عمر                                                          

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr