Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
بين مطرقة الحبش وسندان المعارضة - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

بين مطرقة الحبش وسندان المعارضة

In between twoذكرت في مقالي السابق هشاشة  المعارضة وعدم قدرتها على توحيد صفوفها وأتخاذ القرارات الصارمة كان العامل الرئيسي الذي ادى الى ضعفنا نحن ابناء المنخفضات و تشردنا السياسي ,

و وقوعنا  في حالة  من الاحباط الشديد لعدة سنوات. في نفس الوقت نوهت ان لا يتحول هذا الاحباط الى اليأس والأكتأب السياسي , وهنا  يكمن الخطر , لان بعد اليأس والاكتئاب  لايتبقى الا الاستسلام. والاستكانة,  والاستسلام غير وارد في قاموسنا.

كانت حفرة الاحزاب هي الهاوية التي هوى فيها شعبنا بعد أن ظن أن وجودها هو الحائط الذي يستندون إليه واقفين فوق أرض صلبة بعد طول عناء, فإذا بهم بعد قليل يكتشفون أن الحائط مداميك مرسومة بألوان براقة علي ستارة من الورق الخفيف, وأن الأرض ما هي إلا أغصان وحشائش جافة وحصي وتراب, فما أن وقفوا فوقها إذ بها تميد إلي الهاوية.

ابناء المنخفضات عالقون بأبطالٍ بلا بطولات, هائمون بقادةٍ بلا قيادات. ثمّة فراغٌ عظيم لم نعرفه  في تاريخنا. فقرٌ في الرجال وافتقارٌ للمعنى, وانتحارٌ للأحلام .. والسبب: عدم الشعور بالمسؤولية  وكأن البلاد ضَيعةٌ في ميراثٍ يتم تقسيمه. وها هي دحديرة الاحزاب المتمثلة في التمحك بقضية الديمقراطية, وأنهم هم حماة هذه الديمقراطية والمسئولون عن وجودها.

الوجوهُ نفسُها : انشقاق, توحيد , إصلاح, ثورة تغيير, مؤتمر حوار, وثيقة, انسحاب.....

يُوشِكُ الجمهور أن يقذف المسرح بالبَيض .. 

الوطنُ فوق الأصنام ! حُكاماً وزعاماتٍ, وأحزاباً ومذاهبَ وكهنةَ عصور وأئمة ظلام. الوطنُ أهمّ, وحياةُ المواطنُ أمانةٌ والقيادة مسؤوليةٌ وحسابٌ وعقاب. تاريخنا من التسامح الاعمى او قل اللامبالاة  في تعقب ومساءلة القادة المقصرين ادى الى مانحن عليه. جبهة التحرير الارترية  ذهبت مع الريح  حاملة معها استثمار عقدين من الزمن من دماء ,وعرق, ودموع, واحلام شعب , ولم يحاسب احد على ذلك ولو حتى ادبيآ.

والان نكرر نفس الاخطاء بل ليست اخطاء انما هي كوارث بكل المقاييس . نحن فوق مركب متهالك  تتلاطم به امواج السونامي ويكاد يغرق في اي لحظة وهم يتصارعون حول من يقود هذه المركب  بدلا من توحيد سفوفهم  والتعاون لايصال المركب الى بر الامان . اذا كانوا يفعلون ذلك وهم وسط البحر الهائج  فماذا  ننتظر منهم  عندما  ترسي المركب  في البر ؟

أسوأ ما يمكن أن تبتلى به أي امة، هي عدم الاستفادة من أخطاء الماضي، بل السير في الخطأ نفسه حتى بعد معرفته. فالمجتمع السوي ، هو من له القدرة على التنبه  للخطأ  أو الأخطاء في مسيرته،  ومن ثم يعمل جهده على قطع كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تكرار الخطأ.

الخلاصة.....

انني اعتقد جازما باننا سنكون على  المسار الصحيح عندما تبداء هذه المجاميع باتخاذ موقف شجاع بحل نفسا كاحزاب او كتنظيمات...ويكون ذلك باصدارها البيان الاخيرتقر فيه بشللها وعجزها التام في الدفاع عن الشعب. الشعب الذي تدعي انها تمثله. وبالتلي ترك المجال للمقاومة على الارض.

صحيح ان المقاومة على الارض  ضعيفة  الان ولكني على يقين لا يتزعزع  ان هذه المقاومة ستقوى  بمرور الوقت, وتاريخنا القريب دليل على ذلك.  فعواتي ونفر من رفاقه  زلزلوا عرش هيلى سلاسى بامكانيات شحيحة جدا.

بالنسبة لي الطريق للفعل الحقيقي واضح ولذلك ربما كنت قاصيا شيء ما  في نقدي لهذه التنظيمات ,  وانا اعلم بان بعضها  يضم  في طياته مناضلين  شرفاء يعملون بحسن نية وحب الوطن , لهم كل الاحترام والاكبار. لكن ان الاوان لتغيير اسلوب العمل , لانمعرفة المشكلة هو نصف الحل.

تحية للشباب.. معا سنغير المعادلة

بقلم . أب ســـــــاني

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr