Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
المصيبة ليست فى ظلم الاشرار بل فى صمت الاحرار - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

المصيبة ليست فى ظلم الاشرار بل فى صمت الاحرار

kusoCartoon 13732274068817 اهتزت اركان عاصمتنا الجميلة اسمرا واصابت حالة الفزع والهلع فرعون ارتريا وحاشيته بينما تسلل نسيم البشائر والفرح الى نفوس عامة الشعب الارترى فى داخل الوطن وخارجه والكل سجد وركع داعياً رب الكون ان ينصر هولاء الابطال المناوئين للفرعون انه يوم 21  من يناير التى سطرت  فيها مجموعة  من افراد قوات الدفاع الارترية مع مجموعة من السياسين تاريخاً جديداً وهزت عرش اسياس افورقى بقوة واطلقت شرارة التحذير له واللمجموعة الملتفة حوله.

دكتاتور ارتريا الذى نجح باقتدار وبذكاء يفوق مخيلة البسطاء فى التخلص من جميع مناوئيه و من اختلف معه سواء بالاغتيال او النفى خارج البلاد منذ لحظة بروزه فى مرحلة حرب التحرير ويتقدم ضحاياه  المناضل  سلمون ولدماريام والمناضل الفذ ابراهيم عافة الذى تم اغتيالهما وكذالك مجموعة من المناضلين  المثقفين المعروفين بحركة منكع (الحركة التخريبية على رأى اسياس افورقى) ثم مجموعة اليمين , ومجموعة الخمسة عشر واخر فصول الضحايا هم ابطال حركة واحد وعشرين من يناير

 هناك واقع منطقى بأن الدكتاتورية دائماً تزدهر فى اوقات الازمات التى يتهاتف فيها النظام القائم وتتهالك التقاليد وتستفحل المنازعات فيتملك اليأس النفوس ويرضى البسطاء بالرجل القوى مضحين بالكثير لانه يعدهم بعودة الثقة والامن حيث يتنازلون عن معايير الشرعية ويتغاضون عن التناقض الثانوى حتى يضمنوا بقاء بلدهم موحدة وامنة ويحلمون بالاستقرار والرخاء , وهذا الواقع يستفيد منه المستبد والمنتفعين لمصالحهم الشخصية حيث يختلقون الازمات تلو الازمات بهدف خلق بيئة القلق وعدم الاستقرار وهذا ما يحدث فى وطننا الحبيب.ارتريا اليوم التى لا توجد فيها  المؤسسات  سواء كان البرلمان ,مجلس الوزراء او الاحزاب حتى الجبهة  الشعبية للديمقراطية والعدالة تم تدميرها تماماً  وسيطرت عليها فئه صغيرة من المنتفعين والانتهازين  وعلى رأسهم يمانى قبرأب وحقوص كشا والعقيد تسفالدت (مكتب الرئيس) والتى تفتقد ادنى مقومات الاخلاق والتى حولت مكتسبات الشعب الى القيم اليائسة والبائسة وسيطرت على منابع الاقتصاد , وسلبت الحريات وانتهكت حقوق الانسان وزجت باصحاب الرأى فى المعتقلات.

المشهد السياسى فى ارتريا يتجه نحو الانهيار المستمر سياسياً, واقتصادياً , وعسكرياً , واجتماعياً وعلى وشك الانفلات الامنى وهناك خوف شديد من صوملة ارتريا او ان تكون العوبة فى ايدى الاعداء التاريخين . وفرعون ارتريا المنبوذ محلياً وخارجياً الذى تسبب فى عزلة البلاد عن محيطها الاقليمى والعالمى  لايهمه بقاء ارتريا موحدة متماسكة بقدر مايهمه بقائه فى السلطة حتى اخر رمق فى حياته مستخدماً ادواته التدميرية المتمثلة فى جهاز الاستخبارات والامن الداخلى وقلة قليلة من القيادات العسكرية. اما ابطال حركة 21 يناير بالرغم مما يشاع كونها  حركة غير ناضجة او متعجلة الا انها  فى الواقع   ليست حركة عفوية قامت بها مجموعة صغيرة بل كانت انعكاساً  للواقع المؤلم وانعكاساً للغليان الداخلى وغياب العدالة الاجتماعية . قادة هذه الحركة امسكوا بزمام الحقيقة وضحوا بكل ما يملكون حتى الاستشهاد وعلى رأسهم العقيد سعيد على حجاى والمناضل مصطفى نور حسين الذى استشهد فى معتقلات الطاغية وهناك معلومات بأن السفير عثمان ادريس جمع اصيب بشلل كامل نتيجة التعذيب وماخفى كان اعظم . وبالرغم ان النظام اراد التحريف والتجريف وتوظيفها لاغراضه السياسية والطائفية نجحت الحركة فى زعزعة ثقة النظام المستبد بنفسه .  وايقظت مشاعر المظلومين   وربما هيأت مفهوم الانقلاب ضد النظام الدكتاتورى على انه الخيار الاسرع نسبياً فى التخلص من النظام البغيض.  ولكن فى الحقيقة يجب ان تكتمل المعادلة وعليه يجب على عقلاء الوطن سواء من الحكومة اوالمعارضة ان ان يعملوا على بناء جسور الثقة بين الارترين بغض النظر عن الانتمائات التنظيمية والميولات السياسية والعقيدة الدينية لانقاذ مايمكن انقاذه

هل دماء الشباب والتى فاقت فى مجملها  90 الف شهيد كانت من اجل هذا؟ فهل من مجيب ؟   

حرية عبدالقادر 

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr