Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
لعنة الطائرة اللغز - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

لعنة الطائرة اللغز

الحسين علي كرار

the evil  toward downالنظام الارتري أصيب باللعنات مرات عديدة  حتى ضمر هيكله وأستسلم لقدره وهو يظرف دموع الخواتم الأخيرة ، أصابته اللعنة منذ أن وضع قانون الهيمنة وأقصي الشعب ، ومنذ أن إبتدع اللغات التسعة والقوميات التسعة وجمد الدستور وخسر الحروب ووضع الرفاق في القبورو جعل الشعب عبيدا وخدما وقسم الاقاليم أمنيا وجعل سادتها وقادتها العساكر العناتر الذين هشموا أضلعه ونتفوا ريش أجنحته وجعلوه يتيما في مآدب اللائام ، وأصابته اللعنة عندما وضع اقتصاد البلاد في يد حفنة قليلة فاسدة سرقت منه سلة الخضار وتركته في قفار الصحاري ، وأصابته اللعنة عندما جعل خنادق القتال زنازين  وسجون والأحرار، وقضى على جيل الثورة ، ومضى في إنشاء جيل جديد علي شاكلته ، فاستعصا عليهم الفهم والتخاريف والأكاذيب فتركوه متحسرا وولوا هاربين ، واللعنات التي أصابته لا يمكن حصرها ولا عدها ولكن لعنة هذه الطائرة للغز عجيب ، فهي أشبه بلعنة الفراعنة التي قيل أنها قضت على مكتشفين قبورهم ومومياءاتهم من علماء الآثار وأصبحت يضرب بها المثل ، و هذه الطائرة أصبحت لعنة على النظام  فهي فعلا تستحق أن توضع كالفراعنة في متحف وتستحق أن يضرب بلعنتها عليهم المثل ، وتذكرنا واقعة هذه الطائرة بذاك الجمل الذي ضرب به المثل في سبعينات النضال ومحاصرة المدن ، وقصته ، أن أشخاص من القرى المجاورة لمدينة أغردات كانوا ذاهبين إلى المدينة المحاصرة يبتدعون وعندما وصلوا جبل (ولت أبرق) وقرية عد شيخ سليمان على بعد كيلو متر من المدينة برك الجمل وحرن وحرم وحلف أن لايدخلها، فضربوه بالعصي وتصرفوا معه بكل الطرق ولكنه رفض القيام ، وبينما هم هكذا حائرين مربهم شخص معروف عنه بالسخرية في الحديث من قرية مجاورة لهم ، فسألهم فأخبروه بقصة الجمل : فقال لهم أتركوه ممكن الجمل عضو في اللجان التي يبحث عنها الاثيوبيون وخائف من دخول المدينة خشية الاعتقال ، وقصة هذا الساخر تتجلى في موقف آخر عندما خرجت الجبهة من الساحة قامت الشعبية بتوعية الجماهير في اجتماعات مكثفة للقرى فجمعوا قرى مجاورة لقرية هذا الساخر في اجتماع وحاضرهم قائد الفصيل المكلف في حديث طويل وبينما كان يلقي محاضرته كان أحد الجلوس بجوار هذا الساخر يرفع يده ليقاطع المتحدث أكثر من مرة وهم ينوهونه بالجلوس وعلامات الغضب تتطاير من جباههم ، وعندما انتهوا سمحوا له ، ولكن الساخر قام من مكانه وجلس بعيدا، فسأله القائد لماذا ترك مكانه، فتلعثم وتردد ولكن القائد أصر وأعطاه الأمان أن لا يخاف ويقول ما يريده بشجاعة ، فقال: هذا الرجل الذي أزعجكم متهور ولا يجيد حسن الحديث

( بمعنى أنه غبي ) فإن أصابته الرصاصه عند غضبكم فستصيبني دمائه ، وإن أخطأته ستصيبني.  وعودة إلى الطائرة الرابضة الرافضة للاقلاع والتي فضلت رادءة الطقس في الجيزان على طراوة اسمرا وهوائها العليل.  هل هي

عضو في لجان المعارضة وخائفة من السجن بعد العودة؟ خاصة وهي طائرة خاصة ومقربة  وتعرف أسرار الرئاسة التي كانت تحاك بداخلها، وكذلك من قدموا بها هاربين إلى مطار جيزان هم من الخاصة

والطيارة اي الفتاة المختارة وهي من الخاصة، وما هي قصة اختيارها من بين الطياريين ؟ هل ظرفوا أمامها الدموع وبخاصية حواء  التي تشتهر بالعطف  والحنان لتعود بالطائرة ؟ ومن هو اللاجيء القادم وصاحب الحظوة المرشح لقيادتها ؟ هل هو شيخ مسن لا يقوى أم هي عجوز أصابها الطشاش ، ولم يرحموهما من حملات التجنيد الاجباري بعد أن تمرد الشباب وتفرعنت الفتيات ؟ إنه لغز محير لعقول معطوبة في عودة الطائرة اللغز.

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr