Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
عذراً أبي : فالعبرةُ لذوي الألباب . اخترتَ وطناً لا أسرة ولا قبيلة (1-4) - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

عذراً أبي : فالعبرةُ لذوي الألباب . اخترتَ وطناً لا أسرة ولا قبيلة (1-4)

بقلم الدكتور : كرار حامد عواتي

Gash Barka Karar Hamid Awateهناك طرفة كانت تُتداول بين منا ضلي جيش التحرير الإرتري في بدايات مسيرة جبهة التحرير الإرترية ، وكان المناضلون لدى سماعهم هذه الطرفة تعتريهم ابتساماتٌ حزينةُ وترتسم على وجوههم نظرات تائهة من حال ماضيهم ، وفي ذات الوقت كانت تثير فيهم قهقهة صاخبة وسعيدة و ترتسم على وجوههم نظراتٌ ملؤها الفرح والثقة بحال حاضرهم .

تقول الطرفة : أنه كان هناك مناضلين في جيش التحرير الإرتري أحدهما من قبيلة البازا أو الكوناما (لا فرق)

والأخر من قبيلة الشيرا أو البني العامر ( لا فرق أيضاً ) يسيران معاً في طريقهما لتنفيذ مهمة كلفا بها .

في بدء مسيرتهما كان البازاوي يسير خلف الشيراوي ، وبعد مسير مسافة من طريق مهمتهما طلب الكوناماوي من رفيقه في المهمة البني عامراوي أن يسير خلفه بدلاً من السير امامه ، ثم بعد مسير مسافة أخرى من طريق المهمة ، عاد البازاوي وطلب من رفيقه في مهمته الشيراوي أن يسير خلفه بدلاً من السير أمامه ، وكذا بعد مسير مسافة أخرى في طريق مهمتهما عاد الكوناماوي وطلب من رفيق دربه البني عامراوي أن يسير على يمينه بدلاً من السير خلفه أو أمامه .

وهنا سأل الشيراوي رفيقه البازاوي : ما بالك ؟ تارةً تسألني أن أسير أمامك وتارة ً أُخرى تريدني أن أسير خلفك ، وأراك الآن سائراً بجانبي وكتفك إلى كتفي .

وهنا نظر الكوناماوي إلى رفيقهِ البني عامراوي وعلامات الغبطة والثقة بادية على وجهه .

وأجابه : عندما كنت تسير أمامي ساورتني نفسي قائلة اقتله ، اقتله لهذا طلبت منك أن تسير خلفي ، وعند مسيرك خلفي عادت نفسي تساورني ثانية وهي تقول قتلك ، قتلك . فحينها قلت في نفسي من الأفضل أن نسير جنباً إلى جنب .

فلهذا تراني أسير إلى جانبك وكتفي إلى كتفك ، وذلك من أجل إتمام طريقنا ، وبلوغ هدفنا ، وتنفيذ مهمتنا الحالية ، والقادمات من مهماتنا الوطنية .

أين أنت يا جنرال الجيش الأثيوبي ماضياً وحاضراً من هذا ؟

أين أنتم يا من في الحركة؟ الديمقراطية !!؟ لتحرير !!؟ كوناما إرتريا من هذا ؟

يتبع يا ذوي الألباب

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr