Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
وداعا فقيد الوطن أحمد محمد ناصر - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

وداعا فقيد الوطن أحمد محمد ناصر

 بقلم الاستاذ / علي محمد صالح

ahmedيمر اليوم شهرا على رحيل المناضل الشهيد احمد ناصر (ابو عمار) ،هذا القائد الفذ واحد ابرز قيادات الثوره الارتريه ، مما لاشك فيه ان غياب المناضل ابو عمار ترك أثرا كبيرا في نفوس ابناء الشعب الارتري ، لأنه كان يحظى باحترام وتقدير الجميع.

كان ابو عمار يتمتع بكارزما عاليه أهلته ليحتل هذه المكانة المرموقة في تاريخ شعبنا كان الفقيد مثقفا، وسياسيا وعسكريا بارع ، وزاهد ، وتواقا الى الوحده الوطنيه ، وإنسان طيب المعشر وهذه صفات لا تتوفر إلا في شخصيه فريدة مثل ابو عمار . هنا ارغب ان اسجل بعض المحطات المهمة التي تستحق الوقوف عندها في حياه الفقيد. بعد المؤتمر الثاني لجبهه التحرير الارتريه ، زار الفقيد سوريا على رأس وفد ارتري ، وحدد موعد للقاء بالرئيس السوري الراحل حافظ الأسد الذي كان حينها يشارك في

المؤتمر السنوي للقيادة القوميه لحزب البعث العربي الاشتراكي ، وقد أبلغنا مدير المراسم ان اللقاء سوف يتأخر عن الموعد قليلا ، وحينها أقترح المناضل احمد ناصر تحديد موعد اخر للقاء . ولكن الرئيس حافظ الأسد قاطع جلسات المؤتمر وأصر على مقابله احمد ناصر ، وان هذ الموقف انما يدل على مدى الاحترام والتقدير الذي كان يحظى به الفقيد . كان المناضل الفقيد احمد ناصر وفي تحركاته وزيارته الخارجية يعامل دوما كرئيس دوله، رغم ان هذا التاريخ وللأسف لم يتم توثيقه كما ينبغي . محطه اخرى تحضرني أيضا وهي وأثناء زيارته لدوله الكويت ولقاءه بأمير البلاد المرحوم الشيخ جابر الأحمد الصباح ومسؤولين اخرين في الدوله ،تناولت وسائل الاعلام المحلية والعالميه هذا الحدث بكثافة ، وسارعت الاذاعه البريطانيه للاتصال بنا للحصول على معلومات ولقاءات ونتائج حول هذه الزيارة ، هذه الإهتمام يظهر بلا شك مكانة احمد ناصر وجبهة التحرير الإريترية في ذلك الوقت . كذلك كان الفقيد يحظى بمكانه عاليه وسط قيادات فصائل الثوره الفلسطينيه وعدد من الأحزاب السياسيه العربيه التي كانت ناشطه في المنطقه حينها . هذه لمحات بسيطه من كثير من المحطات في حياة هذا المناضل الكبير ، تعكس المكانة الكبير التي كان يحتلها فقيدنا البطل . على المستوى الإنساني أيضاً ، كان احمد ناصر وفيا ومقدرا للمعروف ، فعندما رزق بابنته البكر ،اطلق عليها اسم بردى تيمنا بنهر بردى الشهير والذي يمر وسط العاصمة السوريه دمشق ، هذا النهر الذي قال عنه أمير الشعراء احمد شوقي انه رمز يصارع من أجل البقاء : وكتب قصيدته المشهورة والتي مطلعها: سلام من صبا بردى ارق *** ودمع لا يكفكف يا دمشق . تسمية أبنته البكر يإسم بردى لفته وفاء وعرفان للدعم السوري المبكر للقضيه الارتريه والإيمان بعدالتها . إختصار يمكن القول ان الشهيد احمد محمد ناصروجد إجماعاً وطنيا يصل الى مستوى الإجماع الذي حظي به الزعماء التاريخيين أمثال عبد الناصر ونهرو وما نديلا. . رحم الله شهيد الوطن وجعل مثواه الجنه ، والهم أسرته وأحبته الصبر والسلوان

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr