Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512
نَكْبَتُنا في نُخْبَتِنا ! - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

نَكْبَتُنا في نُخْبَتِنا !

بقلم/ احمد علي احمد

رُبَ يومٍ بكيت منه فلما  ……. صرت في غيره بكيت عليه

the elitesذكرتني هذه الابيات الشعرية ، بحاضرنا البائس الذي نعيشه اليوم ، من إحباطٍ وما نتج عنه من تداعيات وجدتها  اليوم اكثر وضوحاً من ايٍ وقت من ذي قبل .ويبدو لي أنّ هذا الإحباط  قد أصاب  فئة النخبة في المجتمع  الارتري دون فئاته الأُخرى ،

الأمر الذي أدي بها  فقدان بوصلة الإتجاه و بالتالي إختلط عليها سُلَم أولويات ومتطلبات مرحلة النضال من أجل التغيير الديمقراطي . .

هذا الواقع المرير ، جعل المرء ان يحن إلى الماضي .. صحيح أنّ الماضي لم يخل من المرارات ، ولكن مقارنةً بحاضرنا ، نجد أنّ ماضينا كان أفضل بكثير مما  نحن عليه اليوم . .

أقول أصبح المرء يحن إلى الماضي ، لأننا كنا في الماضي نفتخرجميعا بهويتنا ..لأنّ هويتنا كانت إرتريتنا ..و وسيلتنا لطرد المحتل الاثيوبي كانت واحدة  ..وكنا ننظر الى الوطن بمنظار واحد باعتباره الوعاء الحاضن للجميع . كما ان تطلعاتنا وآمالنا كانت واحدة ولم تكن هناك مسميات كالتي نسمعها اليوم بصوت عالٍ مثل: قوميات – اقليميات – مرتفعات منخفضات – انفصالات - . . . وو.

امّا اليوم فحدّث ولا حرج ، فهويتنا  أصبحت امّا الطائفة التي ننتمي إليها او الإقليم الذي نسكن فيه ..

أما نظرتنا للوطن فقد إختلفت تماماً ، فاصبحنا نراه بمناظير مختلفة ، حيث اصبح البعض منا يرى الوطن بمنظار مصلحة الشريحة التي ينتمي إليها دون أدنى مراعاة لمصالح الفيئات الأُخرى التي تشاركه في الوطن ، وإختزل البعض الآخر منا مفهوم الوطن في حدود الجغرافية او الاقليم الذي يعيش فيه . .

فأمّا المسميات والتي اصبح البعض ينادي  بصوت عالٍ بها، أصبحت تصُم الآذان، بل ويحلو للبعض الرقص على إيقاع هذه المسميات بمناسبة ودون مناسبة، فالأدهى والأمّر من ذلك هو ان من يروج ويرقص على ايقاع هذه المسميات هو ممن نعتبرهم من النخبة . .

وعلى الرغم من أننا متفقون بأنّ هناك نظام دكتاتوري في وطننا ..و كاتم على أنفاس شعبنا حتى لا يتنفس نسيم الحرية منذ اكثر من عقدين من الزمان .. ومع أننا نزعم بأننا نناضل من أجل إزاحة  هذا النظام وإقامة النظام الديمقراطي محله ، الاّ أنّ من يرى أفعالنا ويقرأ افكار نُخبتنا الذي تطرحه لحلحلة مشاكلنا التي تعج بها الساحة الارترية ، يدرك بدون ادنى شك او اية عناء بأن نكبتنا تكمن في نخبتنا واننا سنظل في المربع الاول ..نرواح مكاننا إلى الأبد ولن نحقق شيئ  ، إن لم تغير النخب الارترية الطريقة التي تفكر بها وتستفيق من احلام اليقظة التي  طالما لازمتها طوال الوقت .

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr