حنان مران

مجالسة الترابي … وشهادات رأي العين (2)

Hanan Maran front

مجالسة الترابي … وشهادات رأي العين (2) في أبجديات الصحافة تعلمنا ” أن كلباً عض رجلاً ” ليس بخبر، وإنما الخبر أن “عض الرجل الكلب”، ومن ثم، فإن لقاء مع علمٌ كالترابي تتهافت عليه مئات المحطات الإخبارية والتلفزيونية وإلتقاه مئات الصحفيين التابعين لمئات المؤسسات الإعلامية المعروفة لهو شيء عادي وطبيعي ومتكرر، وإنما لقائي كونه الشخصي الودي دون واجهة إعلامية معينة أو خلفية فكرية مصطحبة ولا كل ما جرت عليه العادة لهو الجديد والمكسب الشخصي لي وممتنة للأقدار التي ساقتني إليه، فالترابي شخص فوق العادة، وفوق الرتابة ، خارجٌ عن الإجماع، حائد عن المألوف، شاذ الأفق والرؤي، مترفع عن المكاسب السريعة، …

أكمل القراءة »

مجالسة الترابي … وشهادات رأْي العين

Hanan Maran front

مجالسة الترابي … وشهادات رأْي العين منذ أن قررت التوجه إلي السودان في زيارة خاصة مطلع هذا العام كان أحد أهم أولوياتي لقاء الدكتور والمفكر الإسلامي الكبير حسن الترابي، وأتخذت لذلك التدابير وحصلت علي موافقة بلقاء مفتوح قبل أن تطأ قدماي مطار الخرطوم، لازلت أتعجب من هذا الإحساس القوي بضرورة لقاء عملاق كالترابي، وكلما سألني أحدهم لم الترابي بالذات؟ قلت له إنه قامة وقيمة سياسية دينية أخشي أن يغادر دنيانا قبل أن التقيه، كما غادرنا منذ سنوات طويلة الدكتور مصطفي محمود ورحلت معه أمنياتي للقاءه.

أكمل القراءة »

فرانكفورت ونيروبى..! حدثين فى الساحة يوجع!

Hanan Maran front

فرانكفورت ونيروبى..! حدثين فى الساحة يوجع! كان شهرا حافلا بالأحداث السياسية، ما إن إنتهى حدث “فرانكفورت” حتى ألحقونا “نيروبى”، ونحن كمعتادون على الركود السياسي _ كل خمس سنوات مؤتمر_ ومتواكلون على لحظة القدر المثالية _موت الرئيس _ أصبنا بصدمة “حدثين فى الساحة يوجع”، ومدرخين فى الشهر يدوخ ويبعثر أحلام الفتى النائم قفا على أن المجلس الوطنى قام ككيان ومظلة جامعة يحفظ له المقام وإحترامه وعدم تخطيه واجب على أقل تقدير لأنه لازال قائما بنفس المهام التى بنى عليها وليس فى عرف السياسة أن المحدثات من المنظمات تجب ما قبلها من كيان مجتمع عليه إلا أن يحل الكيان السابق الأمر الذى …

أكمل القراءة »

القرارات السيادية والوطن … شاطر ومشطور وبينهما شعب

Hanan Maran front

القرارات السيادية والوطن … شاطر ومشطور وبينهما شعب (!) كعادة قراراته المبهمة، خرج علينا النظام الحاكم بأسمرا بقرار سيادي مطلع الشهر الجاري مفاده صكّ عملة جديدة للبلاد(!). القرار في ذاته ليس بالشيء الغريب ووباله ربما أخف بكثير من قرارات سيادية أخرى أهلكت الحرث والنسل، بل على العكس هو حل ومخرج تلجأ له كثير من الدول للخروج من مطبات إقتصاديه، إلا أن العجب من هذا القرار تمثل في جور وتعسف متلازماته التي تمثلت في تحديد مدة زمنية قدرت بستة أسابيع فقط وهي فترة وجيزة للإحلال الكامل لعملة محل أخرى دون السماح للعملة القديمة بالسريان وفي ذات الوقت إضافة لشروط تعجيزية لنظام …

أكمل القراءة »